استطلاع "معاريف" : 57% يؤيدون "خريطة الطريق"و66 %يؤيدون إخلاء المستوطنات العشوائية

 استطلاع "معاريف" : 57% يؤيدون "خريطة الطريق"و66 %يؤيدون إخلاء المستوطنات العشوائية

أشار الاستطلاع الذي نشرته صحيفة "معاريف", اليوم الجمعة, إلى أن 57 بالمئة من الاسرائيليين يؤيدون "خريطة الطريق" مقابل 31 بالمئة يعارضونها. كما يؤيد 66 بالمئة إخلاء "مستوطنات غير مصادق عليها" في المناطق الفلسطينية (وهو التعبير الاسرائيلي الرسمي الأخير للمستوطنات العشوائية) مقابل 26 بالمئة يعارضون هذا الإخلاء.

كما دل الاستطلاع على أن 51 بالمئة من الذين شملهم يعتقدون بأنه يتعين على رئيس الوزراء الاسرائيلي, اريئيل شارون, أن يتصرف "وفقاً لمواقفه الشخصية" في حين قال 33 بالمئة إنه يتعين عليه التصرف "وفقاً لمواقف الليكود", وذلك في ضوء إنعقاد مؤتمر "الليكود", الأسبوع الماضي, الذي أظهر أن أعضاءه "يعارضون بشدة المواقف السياسية لشارون", على حد قول الصحيفة. وبخصوص الموضوع نفسه أظهر الاستطلاع أن 46 بالمئة من بين المصوتين لحزب "الليكود" يعتقدون بأن على شارون "التصرف وفقاً لمواقفه" بينما يعتقد 44 بالمئة أنه يتعين عليه التصرف وفقاً لمواقف "الليكود".

وقال 63 بالمئة إن رئيس الحكومة الفلسطيني, محمود عباس (أبو مازن), لن يفي بوعوده في قمة العقبة "بمحاربة الارهاب والعنف", فيما قال 30 بالمئة إنه سيفي بها. كما قال 47 بالمئة إنهم راضون من اداء شارون بشكل عام مقابل 44 بالمئة عبروا عن عدم رضاهم من ادائه.

وبحسب تدريج العلامات في هذا الاستطلاع لوزراء حكومة شارون, التي مر مئة يوم على تسلمها سدة الحكم في إسرائيل, فقد احتل وزير "الأمن" شاؤول موفاز المرتبة الاولى بعلامة مقدارها 6,5 (من عشرة) بشكل عام وعلامة 8,1 بين مصوتي حزب "الليكود", بينما حاز وزير المالية, بنيامين نتنياهو, على علامة 4,7 عموماً و 6,5 بين مصوتي "الليكود".

وشمل الاستطلاع 528 شخصاً يمثلون الجماهير البالغة في اسرائيل, مع هامش خطأ نسبته القصوى 4,5 بالمئة.