مصادر أمنية إسرائيلية مسؤولة لصحيفة "معاريف": أبو مازن ناضج للتنازل عن حق العودة

 مصادر أمنية إسرائيلية مسؤولة لصحيفة "معاريف": أبو مازن ناضج للتنازل عن حق العودة

نقلت صحيفة "معاريف" , اليوم الجمعة, عن مصادر في أجهزة الأمن الاسرائيلية تقديرها الحذر بأن رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) يتوافر على نضوج إلى جهة "التنازل عن حق العودة او على الاقل عن الجزء العملي منها", وذلك بالاعتماد الى تحليلات تستند الى تصريحاته ونمط تفكيره وبنية شخصيته.

واضافت الصحيفة, نقلاً عن المصادر نفسها, أن الاجراءات التي تجري الآن في الحقل "تفتح نافذة للأمل ،فالجمهور الفلسطيني يؤيد إجراءات الهدنة, والتحريض يتضاءل والانذارات آخذة في التقلص والفلسطينيون بدأوا بعمليات احباط النشاطات التفجيرية. وكل هذه الأمور تصعد الشعور في الجيش الاسرائيلي بأن الأسوأ أصبح من خلفنا. بل يمكن حتى الحديث عن تفاؤل يسود في الأسابيع الأخيرة في قيادة هيئة أركان الجيش".

"مع ذلك- تابعت الصحيفة- فان الجميع يعرفون أن الطريق ما زالت طويلة. وأن الاختبار الفلسطيني الحقيقي ما زال أمامنا. وفقط عندما تكون هناك مواجهة حقيقية مع البنية التحتية للارهاب وعندما يصبح إعلان ابو مازن بشأن سلطة واحدة وقانون واحد وسلاح واحد امراً مطبقاً في الميدان يمكن في قيادة الجيش أن يتنفسوا الصعداء بصورة نهائية وأن ينزعوا ولو بصورة مؤقتة الدروع الواقية".

ويبدو, بحسب الصحيفة, أن كل شيء منوط بأبو مازن نفسه وباحتمالات نجاحه في تحقيق ما يعتبرونه في الجيش الاسرائيلي "ثورة هادئة" يقوم بها داخل السلطة الوطنية الفلسطينية.