الولايات المتحدة عرضت على إسرائيل خطة عسكرية لضرب إيران إذا فشلت الدبلوماسية

الولايات المتحدة عرضت على إسرائيل خطة عسكرية لضرب إيران إذا فشلت الدبلوماسية


كشفت صحيفة "هآرتس" في موقعها على الشبكة اليوم الاحد، النقاب عن قيام مستشار الأمن القومي الأمريكي، توم دونيلدون، خلال زيارته قبل أسبوعين لإسرائيل باستعراض الخطة الأمريكية المحتملة لضرب إيران في حال فشل الحل الدبلوماسي، وذلك كجزء من المحاولات الأمريكية لإحباط قيام إسرائيل بالعمل بمفردها لضرب إيران.


ونقلت الصحيفة عن موظف أمريكي رفيع المستوى، قوله إن دونلدون قدم عرضا مفصلا للخطة خلال جلسة خاصة مع نتنياهو امتدت على ثلاث ساعات، شارك مستشار الأمن القومي الإسرائيلي الجنرال يعقوف عامي درور في قسم منها.  ووصفت الصحيفة زيارة ومحادثات دونيلدون بانها كانت على درجة عالية من الحساسية والأهمية من ضمن سلسلة اللقاءات والمحادثات التي أجراها مسئولون أمريكيون في إسرائيل في الآونة الأخيرة، وبضمنها لقاءات كلينتون، أو نائبها بيرنس.


وبحسب الصحيفة فقد أوضح دونيلدون لنتنياهو، أن وزارة الدفاع الأمريكية أعدت الخطة العسكرية تحسبا لاضطرارها اللجوء إلى عملية عسكرية ضد منشآت الذرة الإيرانية. وبحسب الموظف الأمريكي فقد عرض دونيلدون أمام نتنياهو جزءا من هذه الخطط الأمريكية، كما استعرض أمامه الوسائل القتالية والقدرات العسكرية المتوفرة للولايات المتحدة   لمواجهة منشآت الذرة الإيرانية بما فيها تلك الموجودة تحت الأرض.


ولفتت الصحيفة إلى أن الهدف من خطوة دونيلدون تلك، كان إطلاع نتنياهو على استعداد الولايات المتحدة لإمكانية تعثر المفاوضات بين إيران والدول الغربية، واضطرارها إلى اللجوء لوسائل عسكرية، وليس توجيه رسالة إعلامية لتهدئة الرأي العام الإسرائيلي. مع ذلك أشار موظف أمريكي آخر ، مطلع على الاتصالات الإسرائيلية – الأمريكية إلى أنه بحسب المعلومات المتوفرة للولايات المتحدة فلا يزال هناك متسع للدبلوماسية، ولم يحن بعد أوان العمل العسكري ضد إيران.


وفي الوقت الذي رفض فيه الناطق بلسان البيت الأبيض التطرق إلى طبيعة اللقاء بين نتنياهو ودونلدون، أشارت "هآرتس" إلى أنه من المقرر أن يصل إلى إسرائيل، بعد غد الثلاثاء ، وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا. ومن المقرر أن يلتقي بانيتا  يوم الأربعاء بكل من نتنياهو وبراك وكبار مسئولي الأذرع والأجهزة الأمنية في إسرائيل.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018