"هآرتس": معلومات استخبارية جديدة تفيد أن إيران أحرزت تقدما أكبر بكثير مما كان متوقعا في مشروعها الذري

"هآرتس": معلومات استخبارية جديدة تفيد أن إيران أحرزت تقدما أكبر بكثير مما كان متوقعا في مشروعها الذري

 

 قالت صحيفة “هآرتس” في موقعها على الشبكة، اليوم الثلاثاء، إن معلومات جديدة تتوفر لدى الغرب منذ شهرين تؤكد أن إيران أحرزت تقدما كبيرا في سعيها نحو تطوير قدرات ذرية. وأضافت الصحيفة، نقلا عن دبلوماسيين غربيين وموظفين إسرائيليين، أ معلومات استخبارية جديدة، غير التقديرات الإسرائيلية والأمريكية بشأن مدى تقدم المشروع الإيراني، وأن هذه التقديرات الجديدة أوصلت أجهزة الاستخبارات الغربية أن إيران أحرزت تقدما أكبر بكثير مما كان متوقعا لغاية الآن.


وقالت الصحيفة، إن دبلوماسي غربي قال إن الولايات المتحدة وإسرائيل وألمانيا  وبريطانيا وفرنسا بلورت هذه التقديرات "الجديدة" منذ شهر شباط الماضي، عندما رفضت إيران السماح لفريق مفتشي وكالة الطاقة الذرية الدولية  زيارة إحدى القواعد الإيرانية قرب العاصمة طهران، التي يتم فيها تطوير جزء من الخطة الإيرانية، وأن منع مفتشي وكالة الطاقة الذرية من دخولها هدف إلى إخفاء المعلومات مما عزز الشكوك أن إيران أحرزت تقدما كبيرا في هذا المضمار.


كما تمكنت وكالات الاستخبارات الأمريكية والإسرائيلية والبريطانية والألمانية والفرنسية الحصول على معلومات إضافية حول هذا الموضوع أكدت الشكوك المذكورة.
ولفتت الصحيفة في هذا السياق، إلى أن رئيس الحكومة الإسرائيلية كان أبلغ المرشح الجمهوري، ميت رومني، خلال لقائه به الأسبوع الماضي أن ضربة عسكرية إسرائيلية لإيران من شأنها أن تساهم في إسقاط النظام في إيران.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018