مصدر إعلامي إسرائيلي: نتنياهو يدرس توجيه ضربة لإيران قبل الإنتخابات الأمريكية

مصدر إعلامي إسرائيلي: نتنياهو يدرس توجيه ضربة لإيران قبل الإنتخابات الأمريكية


حذر رئيس هيئة العمليات سابقاً في الجيش الإسرائيلي الميجور جنرال احتياط يسرائيل زيف من إن عملية محتملة ضد المنشآت النووية الإيرانية قد تجرّ إسرائيل إلى حرب إقليمية شاملة.

واشار في مقابلة مع الاذاعة الاسرائيلية ظهر اليوم السبت إلى أنه لن يكون بوسع اسرائيل تحمل مواجهة مطولة بدون تأييد من الولايات المتحدة وأوروبا.

وقال أن مثل هذه الحرب ستصب في مصلحة إيران على المديين القصير والبعيد على حد سواء.

وانتقد الميجور جنرال زيف بشدة الحملة الإعلامية الصادرة عن مكتبي رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع ايهود باراك توطئة لعملية محتملة ضد المنشآت النووية الإيرانية، مؤكداً أن هذه الحملة تدلّ على ضعف مكانة رئيس الوزراء ووزير الدفاع.

ووصف هذه الحملة الإعلامية بأنها مضرة بالعلاقات مع الولايات المتحدة كما أنها تمس برؤساء الأجهزة الأمنية والدفاعية وتضع قيوداً على حرية العمل لإسرائيل.

وكانت صحيفة "تايمز اوف اسرائيل" قد ذكرت اليوم السبت استنادا الى تقرير تليفزيوني ان نتنياهو يدرس توجيه ضربة عسكرية بشكل فردي ضد المنشآت النووية الإيرانية قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية والمقرر إجراؤها في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

يشار الى أن إسرائيل لاتستبعد اي خيار في التعامل مع البرنامج النووي الإيراني بوصفه التهديد الأكبر لوجودها لانها تعتبره ستارا لتصنيع اسلحة نووية غير ان طهران تقول ان برنامجها مخصص للاغراض السلمية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018