الصحف الإسرائيلية تبرز رفض الولايات الأمريكية اقتراحا إيرانيا

الصحف الإسرائيلية تبرز رفض الولايات الأمريكية اقتراحا إيرانيا

أبرزت الصحف والمواقع الإخبارية الإسرائيلية صباح اليوم، الجمعة، التقرير الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، وقالت فيه إن إدارة الرئيس الأمريكي رفضت مؤخرا اقتراحا إيرانيا بتجميد المشروع النووي الإيراني.

وقالت الصحف الإسرائيلية نقلا عن "نيويورك تايمز" إن الإدارة الأمريكية اعتبرت الاقتراح الإيراني بأنه مجرد مناورة لكسب العناوين في الصحف.

وتساءل موقع "يديعوت أحرونوت" على الشبكة في معرض تطرقه للتقرير الأمريكي: هل تدفع العقوبات الاقتصادية المتشددة، والتذمر الواسع في صفوف الشعب الإيراني والمظاهرات التي اندلعت في إيران، القيادة الإيرانية إلى إبداء الجدية في جولة المحادثات المرتقبة مع الدول العظمى الستة".

ومضى الموقع يقول إن جهات إيرانية رسمية قدمت للولايات المتحدة وللدول الأوروبية "خطة من تسع خطوات" تهدف إلى وقف تدريجي للمشروع النووي الإيراني مقابل رفع العقوبات الاقتصادية عن إيران.

وقال الموقع إن صحيفة "نيويورك تايمز" نشرت هذا النبأ الليلة، وقالت في حيثيات الخبر إن الأمريكيين رفضوا المشروع الإيراني باعتباره مناورة إعلامية لا غير، لأن المشروع يتطلب من الغرب تقديم تنازلات كثيرة وكبيرة  في المراحل الأولية. مع ذلك نقل الموقع عن مصادر استخباراتية أمريكية قولها إن تقديم إيران لهذا الاقتراح يعكس الضغط الذي يعيشه النظام على أثر الأزمة الاقتصادية الخانقة الناجمة عن العقوبات المذكورة. 

من جانبها قالت صحيفة "هآرتس" إن الاقتراح الإيراني يعتمد على الاقتراح الذي سبق وأن قدمته إيران للدول الأوروبية في شهر تموز/ يوليو الماضي. ويورد الاقتراح بالتفصيل مراحل رفع العقوبات الاقتصادية عن إيران مقابل وقف تخصيب اليورانيوم في أحد الموقعين الإيرانيين، حيث وصلت إيران إلى قدرة تخصيب بنسبة 20%، وفقط بعد رفع العقوبات الاقتصادية كليا سيوقف الإيرانيون كليا عمليات تخصيب اليورانيوم بدرجة متوسطة في موقع بوردو.

وقال موقع "هآرتس" إن الولايات المتحدة، لم تقدم أي اقتراح رسمي بديل لإيران، علما بأن الاقتراح الإيراني يشبه إلى حد كبير الحل الذي كان طرحه الغرب على إيران قبل الصيف الأخير.

ونقلت "هآرتس" عن مصدر رفيع المستوى في إدارة أوباما قوله في معرض تبريره لرفض الاقتراح إن الإيرانيين سيكونون قادرين على استئناف مشروعهم الذري بشكل فوري، وليسوا ملزمين بإعطاء أجوبة للمفتشين الدوليين بشأن الأدلة التي تفيد بأنهم أجروا أبحاثا لإنتاج أسلحة ذرية، ومع ذلك فإنه يعرضون علينا أن نرفع العقوبات التي سيستغرقنا وقت طويل لإعادة فرضها في حال حصلنا على موافقة الدول الأخرى على ذلك".

وكان الاقتراح الأمريكي الأخير نص على وجوب وقف إيران وبشكل فوري كل عمليات التخصيب لليورانيوم بدرجة 20% وإخراج كميات اليورانيوم التي تم تخصيبها خارج إيران وإغلاق المنشآت التي أقامتها في بوردو، وفقط بعد إتمام ذلك ستقترح الولايات المتحدة وحليفاتها على إيران التعاون في تطوير الذرة للاستعمالات السلمية، وتوافق على عدم فرض عقوبات جديدة وإضافية في مجلس الأمن الدولي، على ألا ترفع العقوبات المفروضة حاليا قبل التوقيع على اتفاق نهائي بين الأطراف المختلفة.

ولفت الموقع في هذا السياق إلى تصريحات وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون، التي قالت الأربعاء الماضي إن الولايات المتحدة لا تعتزم في هذه المرحلة رفع العقوبات المفروضة على إيران خصوصا بعد أن بدأت تعطي ثمارها.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018