إسرائيل تبلغ فنلندا عزمها اعتراض سفينة المتضامنين إلى غزة

إسرائيل تبلغ فنلندا عزمها اعتراض سفينة المتضامنين إلى غزة

 

قالت صحيفة "معاريف" في موقعها على الشبكة، اليوم الأحد، إن إسرائيل حذرت فنلندا بأنها ستعمل على اعتراض ووقف السفينة التي تجمل على متنها متضامنين مؤيدين للفلسطينيين ، وبينهم مواطين يحملون الجنسية الفنلندية. وقالت الصحيفة إن إسرائيل أعلنت أنها لن تسمح للسفينة "أستيل" التي انطلقت هذا الأسبوع من إيطاليا باختراق الحصار البحري المفروض على غزة.


ونقل الموقع عن ناطق بلسان الخارجية الفنلدنية ، ريستو بيفونان قوله إن إسرائيل وجهت رسالة بهذا الخصوص لبلاده مطلع الأسبوع، لكنه أضاف أن الرسالة لم توضح طبيعة العملية التي ستتخذها ضد السفينة "أستيل" التي ترفع علم فنلندا على ساريتها.


وبحسب المسئول الفنلندي فقد قالت إسرائيل "إنها ستعمل على منع السفينة من الوصول إلى الياسبة إذا حاولت السفينة كسر الحصار، "وقد أكدنا للسلطات الإسرائيلية أن السفينة تحمل على متنها مواطنين مدنيين وطلبنا من الإسرائيليين ضبط النفس في كل عملية يقومون بها".


وكانت السفينة "أستيل" التي يملكها أصلا مواطن سويدي، انطلقت من ميناء نابولي  الإيطالي في السابع من الشهر الجاري وعلى متنها 20 متضامنا فقط، من ثمانية دول يحملون عتادا ومواد إغاثة إنسانية مثل: الأسمنت، وكرات السلة، وأدوات موسيقية وأدوات ولوازم إضاءة مسرحية.


ونقل الموقع عن متضامن على متن السفينة، إسرائيلي الجنسية سابقا، ويحمل حاليا جنسية سويدية، يدعى درور فيلر قوله، إن الهدف من سفينة المتضامنين هو  تحرير غزة من الاحتلال الإسرائيلي، مضيفا أن شيئا لن يوقفنا، سوى العنف والاعتقال".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018