"معاريف": ديمبسي سيزور تل أبيب للمشاركة في مناورات "التحدي القاسي" المشتركة

"معاريف": ديمبسي سيزور تل أبيب للمشاركة في مناورات "التحدي القاسي" المشتركة


ذكرت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية أنه من المتوقع أن يصل رئيس أركان الجيوش المشتركة في الجيش الأميركي الجنرال مارتين ديمبسي إلى تل أبيب قبيل نهاية المناورة العسكرية الكبيرة المشتركة بين "إسرائيل" والولايات المتحدة التي ستبدأ في الأسبوع القادم، "Austere Challenge 12"، أو "التحدي القاسي12" والتي ستستمر حوالي أسبوعين.

ونقلت "معاريف" عن مصادر إسرائيلية أن زيارته ليست نهائية لكن التقدير أن ديمبسي سيزور "إسرائيل" بالفعل.

وبهذا سينضم ديمبسي إلى قائد قوات الناتو والقيادة الأوروبية في الجيش الأميركي الأدميرال جايمس ستافريديس الذي سيأتي هو أيضا من أجل المناورة.

وأشار مصدر إسرائيلي الى أن "الجنرال ديمبسي سيأتي ليس فقط من أجل إجمال المناورة المشتركة بل إن لزيارته دلالات سياسية.

وسيؤكد ديمبسي خلال زيارته عمق العلاقات العسكرية بين الولايات المتحدة و"إسرائيل" والموقف الحازم والثابت للولايات الداعم لها.

وأضافت "معاريف" أن "الأميركيين قرروا تخفيض عديد القوة المشاركة في المناورة العسكرية المشتركة التي كان موعد تنفيذها الأصلي في النصف الأول من العام وأجّلت بطلب إسرائيلي.

وبحسب تقارير مختلفة، فإن قرار تقليص عديد القوات الامريكية في المناورة ناتج عن التوتر الحاصل بين الجانبين بشأن الملفّ الإيراني.

وتعتبر المناورة المشتركة للولايات المتحدة و"اسرائيل" اكبر مناورة بين القوات الامريكية والاسرائيلية تم اجراؤها حتى الان، ويتم خلالها تدريب القوات على مواجهة الصواريخ الباليستية وغيرها ومختلف الطائرات المقاتلة والطائرات بدون طيار وفحص جاهزية القوات ومدى التعاون الوثيق بينها.

ويشارك المناورة التي تستمر اربعة اسابيع نحو خمسة الاف جندي بقيادة قائد قوات الدفاع الجوي في الولايات المتحدة واوروبا واكبر عدد من بطاريات الدفاع الجوي، كما سيتم في المناورة اختبار سيناريوهات معقدة وكيفية اتخاذ القرارات على مستوى وزير الدفاع ومكتب الرئيس الامريكي.

وجاء في تقرير للتلفزيون الاسرائيلي انه في "المرحلة الاولى من المناورة يتم في اطارها محاكاة مواصلة الحرب في ساحة القتال اثناء التعرض لهجمات صاروخية وكيميائية واخلاء العديد من الجرحى الى مراكز طبية في "اسرائيل" وخارجها. أما في المرحلة الثانية من المناورة فسيبدأ تدريب القيادات المشتركة للجانبين الامريكي والاسرائيلي يتم من خلاله اختبار منظومات صواريخ الحيتس والباتريوت والمنظومات الدفاعية من منظومات هوك والقبة الحديدية واطلاق صواريخ الباتريوت الى اهدافا مختلفة من بينها طائرات صغيرة الحجم بدون طيار".

وكشف النقاب ايضا عن ان سلاح البحرية سيقوم قريبا بتزويد السفن المقاتلة من نوع ساعر اربعة بجهاز رادار مطور من انتاج الصناعات الجوية الاسرائيلية بامكانه تنفيذ جميع المهام المتعلقة بتشخيص التهديدات الجوية والبحرية وتدميرها في آن واحد.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018