في الساعات الأخيرة: اسرائيل تسعى لتحييد إنجازات المقاومة والتوصل لوقف اطلاق نار غير مشروط أولا

في الساعات الأخيرة: اسرائيل تسعى لتحييد إنجازات المقاومة والتوصل لوقف اطلاق نار غير مشروط أولا


قالت مصادر إعلامية إسرائيلية مختلفة إن الحكومة الإسرائيلية فرضت تعتيما على مداولات اللجنة التساعية التي جرت الليلة الفائتة، الأثنين/ الثلاثاء، حول الاقتراح المصري لوقف إطلاق النار. فقد أكد مراسل الإذاعة الإسرائيلية صباح اليوم أن اللجنة الوزارية التساعية عقدت الليلة الفائتة اجتماعا مطولا لبحث الاقتراح المصري لوقف إطلاق نار على مرحلتين على أن تعطى ضمانات لوقف إطلاق طويل الأمد.


وأشار مراسل الإذاعة الإسرائيلية إلى أن اللجنة التساعية في المرحلة الحالية إرجاء إطلاق عملية برية لاجتياح القطاع، لإتاحة المجال أمام التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار مع اشتراط إسرائيل بعدم الخوض في تفاصيل المرحلة الثانية من اتفاق وقف إطلاق النار قبل أن توقف حماس كليا إطلاق الصواريخ باتجاه إسرائيل.


وقال مراسل الإذاعة الإسرائيلية إن الحكومة الإسرائيلية قررت مواصلة استعداداتها للعملية البرية ولو من باب مواصلة الضغط على حماس، فيما حث قادة حماس والجهاد الإسلامي ناشطي الحركتين الصمود ومواصلة  القصف المكثف لتحسين موقف وشروط اتفاق إطلاق النار.
وأشار مراسل الإذاعة الإسرائيلية إلى أن شبكة تلفزيون العربية تحدثت عن اقتراب التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار خلال ساعات، وهو ما تحدثت عنه أيضا صحيفة "هآرتس" في موقعها على الشبكة. وأشار الموقع إلى أن جهات أمنية إسرائيلية قالت إن شروط ومقترحات الورقة المصرية تبدو معقولة للغاية، وأن الخلاف الأساسي هو حول الشرط الإسرائيلي لوقف فوري لإطلاق النار.


إلى ذلك قال موقع "معاريف" إن حماس تطالب إسرائيل بالتوقيع على اتفاق شامل لوقف إطلاق النار، يشمل أيضا وقف سياسة التصفيات والاغتيالات ورفع الحصار وتقديم تسهيلات في معبر رفح وإقامة منطقة حرة للتجارة على الحدود المصرية الفلسطينية .


في المقابل، قال الموقع إن إسرائيل تطالب إلى جانب الوقف الفوري لإطلاق النار، بأن تفرض حماس هذا الأمر على كافة الفصائل العاملة في قطاع غزة  مقابل وقف العمليات الجوية والبحرية في المرحلة الأولى ، وفقط في مرحلة لاحقة وطويلة لا تطلق فيها صواريخ باتجاه إسرائيل من القطاع تكون إسرائيل على استعداد للتفاوض حول اتفاق طويل الأمد، كما تطالب إسرائيل حماس بنزع سلاحها لكن هذا الطلب تم إلغاؤهه.


وكشف الموقع أن اللجنة التساعية تلقت أمس الأثنين وثيقة اقتراح مصري يتألف من صفحة واحدة وتم رفضه من قبل إسرائيل، إلا أن مصر  بعثت اقتراحا آخر هو الذي عرض الليلة على اللجنة التساعية، وليس واضحا ، بحسب "معاريف" ماذا ستكون تداعيات وآثار رفض إسرائيل لاقتراح حماس الأخير، الذي وصل الليلة، لكن جهات مطلعة على المفاوضات قالت للموقع إن تقديراتها تشير إلى أن إسرائيل ستطلب مواصلة المفاوضات حول اتفاق لوقف إطلاق النار، وأن نتنياهو وافق على مهلة ليوم أخر قبل الحسم بشأن إطلاق عملية برية.

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018