"معاريف": قلق اسرائيلي من اندلاع اعمال "عنف" في الضفة الغربية

"معاريف": قلق اسرائيلي من اندلاع  اعمال "عنف" في الضفة الغربية

 

اعربت اسرائيل عن قلقها من تزايد وتيرة ما أسمته باعمال  العنف  في الضفة الغربية وزيادة الانذارات بتنفيذ عمليات عسكرية عقب توقف التعاون الأمني مع السلطة والسماح لحركة حماس باعادة تنظيم نشاطها .

وقالت صحيفة "معاريف" ، في عددها الصادر اليوم الأحد، نقلا عن ضباط في الجيش الاسرائيلي "الاجهزة الامنية الفلسطينية توقف التعاون الأمني وهناك ارتفاع في عدد الانذارات عن تنفيذ عمليات عسكرية وبناء البنية التحتية للعمليات، وان الصدام مع قوات الامن الفلسطينية، على سبيل المثال ما حدث في الخليل يعتبر مؤشرا خطيرا للمستقبل".

وقال وزير الأمن الاسرائيلي أن الحادث بين الجيش الإسرائيلي وقوات الأمن الفلسطينية في الخليل يوم الخميس هو مؤشر سيئ للمستقبل.

وقال الجيش الاسرائيلي أن حماس تحاول زيادة نشاطها في الضفة الغربية وهي تبني قوتها بهدوء فضلا عن كون اطلاق سراح اسرى في صفقة شاليط الاخيرة عزز من قوة الحركة . مضيفا" الوحدة بين حماس وفتح تزيد من مخاوفنا بارتفاع وتيرة العنف فضلا عن امتناع قوات السلطة الفلسطينية عن اعتقال خلايا حماس في الضفة ".

وقال مصدر عسكري للصحيفة ": وقف الاعتقالات لنشطاء حركة حماس يمكن أن يؤدي إلى تغيير في الوضع الهاديء في الضفة ...قبل عام كان العلم الأخضر محظورا في الضفة الغربية لكن اليوم هذا العلم هو كبير، والسلطة غير مهتمة ".

من جانبع قال المتحدث باسم الاجهزة الامنية الفلسطينية عدنان الضميري بان الوضع الامني في المناطق التي تخضع للسلطة مسيطر عليه وان معظم الحوادث تقع في الأراضي الخاضعة للسيطرة الأمنية الإسرائيلية
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018