أيالون يتوقع لقاءً ثلاثياً يجمع نتنياهو وعباس وأوباما خلال زيارة الأخير للمنطقة

أيالون يتوقع لقاءً ثلاثياً يجمع نتنياهو وعباس وأوباما خلال زيارة الأخير للمنطقة

توقع نائب وزير الخارجية الإسرائيلي، داني أيالون، أن تؤدي زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، إلى المنطقة في شهر آذار المقبل، إلى عقد لقاء ثلاثي أو حتى رباعي يشارك فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس  وربما الملك الأردني عبد الله الثاني.


ونقلت صحيفة "معاريف" في موقعها على الشبكة، اليوم الخميس، عن أيالون، كتابته على صفحته في الشبكة الاجتماعية (فيسبوك) الخميس، إنه "عندما يكلف رئيس الدولة العظمى رقم واحد نفسه بزيارة إلى خارج حدود الولايات المتحدة، فإنه بالإمكان الاعتقاد أنه تم تحقيق تفاهمات مسبقة بين القدس وواشنطن بشأن نتائج الزيارة".

وأضاف أنه "في هذه اللحظات تماما تجري بالتأكيد اتصالات مكثفة بين العواصم من أجل عقد لقاء ثلاثي بين بيبي – أبو مازن – أوباما، وربما ينضم عبد الله إلى هذا اللقاء أيضا".

واعتبر أيالون، وهو السفير الإسرائيلي السابق في واشنطن، أن قرار أوباما بدء زيارته إلى المنطقة من إسرائيل تحديدا، غايتها تصحيح خطأه بعدم زيارة إسرائيل خلال ولايته الأولى.

وكتب في هذا السياق أنه "مساء أمس الأول أعلن البيت الأبيض أن الرئيس أوباما سيزور إسرائيل ودول أخرى في منطقتنا في 20 آذار/ مارس، وخلال ولايته الأولى زار الرئيس أوباما منطقتنا وامتنع عن زيارة القدس حتى عندما كان قريباً جدا منا وفي الدولة المجاورة مصر".

وقدر أن "هدف الزيارة هو إعادة الريادة والقيادة بالمنطقة إلى الولايات المتحدة بعد سنوات تراجعت خلالها بقدر معين مكانة الولايات المتحدة كدولة عظمى رقم واحد في العالم".

وقال أيالون إن أوباما سيبحث في إسرائيل "التنسيق من أجل وقف البرنامج النووي الإيراني، وصد التهديدات على إسرائيل عقب سقوط الرئيس بشار الأسد في سورية وتفكك بقية العالم العربي، وتحريك العملية السياسية مع الفلسطينيين والعودة إلى طاولة المفاوضات".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018