غضب اسرائيلي من ربط المانيا لتنظيم دفعات الناجين من المحرقة بوقف البناء الاستيطاني

غضب اسرائيلي من ربط المانيا لتنظيم دفعات الناجين من المحرقة بوقف البناء الاستيطاني

ذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت"، في عددها الصادر اليوم الثلاثاء ان مصادر حكومية اسرائيلية اعربت عن غضبها ازاء قيام مكتب المستشارة الالمانية انجيلا ميركل بـ"تأخير متعمد" لعملية تنظيم دفعات "التعويضات" للناجين اليهود من المحرقة النازية ، وربطها ذلك بإعلان اسرائيل عن وقف البناء في المستوطنات.


واضافت الصحيفة ان هذه المصادر عبّرت عن غضبها بالقول، انه لا يجوز الربط بين قضية "انسانية" مرتبطة بضحايا الجريمة النازية خلال الحرب العالمية الثانية، وقضية سياسية حول علاقة اسرائيل بجيرانها".


واشارت الى "ان هناك مسؤولاً كبيرا في مكتب المستشارة الالمانية يعمل بجد على هدم العلاقات "الطيبة والحساسة" بين المانيا واسرائيل".
واضافت "منذ تولى هذا المسؤول منصبه في مكتب المستشارة، وهو يعمل على منع عقد لقاء بين المستشارة الالمانية ميركل والسفير الاسرائيلي في المانيا "يعقوب هداس".


وتشير الصحيفة الى ان مباحثات كانت قد جرت بين الطرفين في منتصف شهر كانون اول من العام الماضي، نقلت فيها اسرائيل رسالة للمسؤولين الالمان مفادها "ان على الحكومة الالمانية التعجيل بعملية الدفع للناجين من المحرقة، الآخذ عددهم بالتناقص بسبب تقدمهم بالسن".


كما استعرضت "يديعوت احرونوت" التسلسل التاريخي لعملية "التعويض" الذي تقوم به الحكومات الالمانية المتعاقبة:- وهو الالتزام  الذي بدأ منذ العام 1952، عقب توقيع اتفاق بين اسرائيل والمانيا، نص على ان تقوم الحكومة الالمانية بتحويل مبلغ 3 مليار مارك الماني لاسرائيل و450 مليون مارك للمنظمات يهودية.


- في العام 1991 وفي اعقاب توحيد الالمانيتين، تم الحديث عن الاتفاق مجددا، حيث قامت المانيا على اثر ذلك بدفع مبلغ 5000 مارك لـ 522 الف من الذين نجوا من المحرقة، والتزمت بتحويل 500 مارك شهرياً لـ50 الف منهم.


- في العام 2000 اقام القطاع الصناعي الالماني صندوق تعويض لليهود.


- في العام 2007 أقامت الحكومة الالمانية صندوق تعويض خاص بعمال "الجيتوات".


- وتجري خلال هذه الفترة مفاوضات حول تنفيذ المانيا لوعودها بشأن دفع مبلغ 300 يورو كتقاعد شهري لعمال الجيتوات.
واشارت الصحيفة الى ان مجموع التعويضات التي دفعتها المانيا لاسرائيل حتى اليوم بلغ 70 مليار دولار>


 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018