"معاريف": اسرائيل قلقة من تقرير الأمين العام حول الاعتراف بفلسطين كعضو مراقب

"معاريف": اسرائيل قلقة من تقرير الأمين العام  حول الاعتراف بفلسطين كعضو مراقب

    


أفادت صحيفة "معاريف" في موفعها على الشبكة، اليوم الخميس، أن إسرائيل قلقة جدا من تقرير الأمين العام للأمم المتحدة حول اعتراف الأخيرة بفلسطين كعضو مراقب والذي سيصدر قريبا .


وأشارت الصحيفة ان وزارة الخارجية الإسرائيلية وبعثة إسرائيل للأمم المتحدة، تعملان بالتنسيق مع سوزان رايس المندوبة الأمريكية في الامم المتحدة، للحؤول دون تضمين تقرير الأمين العام صياغات وتعابير سياسية "وحيدة الجانب" تشير الى تأييد رفع مستوى التمثيل الفلسطيني في مؤسسات الأمم المتحدة.


وقال مصدر دبلوماسي ان اسرائيل قلقة من امكانية ادخال مصطلحات سياسية في التقرير ، من شانها رفع مستوى فلسطين في المؤسسات التابعة للأمم المتحدة.


يشار ان قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بالاعتراف بفلسطين دولة مراقب ، أكد على انه يتوجب على كي مون، تقديم تقرير عن كيفية تنفيذ الاعتراف بفلسطين والتغيرات التي حدثت على الوضع الفلسطيني.


وكشفت الصحيفة ان إسرائيل حصلت على  نسخة من مسودة التقرير، ويتبين منها ان مون سيندد بشدة بقرار اسرائيل البناء في المنطقة المصنفة 'أيي 1 ' ردا على الاعتراف الاممي بفلسطين، وسيطالب الحكومة الاسرائيلية بالتراجع عن قرارها .


ويشير التقرير إلى التزام  بنيامين نتنياهو بتجديد المفاوضات مع الفلسطينيين على أساس إقامة دولتين، دون التطرق الى الموقف الإسرائيلي الداعي إلى المفاوضات دون شروط مسبقة.


ويتطرق التقرير إلى حق الفلسطينيين في الانضمام الى مؤسسات الامم المتحدة، وأن إسرائيل تتخوف من إمكانية الانضمام الى المحكمة الجنائية الدولية التي ستمكنهم من مقاضاة اسرائيل.


وللمرة الاولى يقر كي مون انه يحق للفلسطينيين المشاركة في الانتخاب او الترشح لمنصب قضاة لمحاكم دولية يتم تشكيلها لمعالجة قضية عينيية، على غرار محكمة رفيق الحريري، ما يعني انهم يستطيعون الانضما الى محاكمة دولية خاصة بالاستيطان اذا ما تمت اقامتها.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018