"معاريف": المواجهات في الضفة ستتلاشى تدريجيا ولن تتحول الى انتفاضة ثالثة

"معاريف": المواجهات في الضفة ستتلاشى تدريجيا ولن تتحول الى انتفاضة ثالثة

نقلت صحيفة "معاريف" الاسرائيلية في موقعها على الشبكة، اليوم الثلاثاء، عن مصادر في جيش الاحتلال الاسرائيلي، أن تفاؤلا يسود أوساط الجيش بأن تتلاشى موجة المواجهات التي انفجرت أمس في الضفة الغربية بشكل تدريجي دون أن تتصاعد الى انتفاضة جديدة.


رئيس الحكومة الاسرائيلية الذي أجرى، على حد قول الصحيفة، سلسلة مشاورات أمنية، التقى مع مبعوث الرباعية الدولية طوني بلير وبحث معه التقدم ببوادر حسن نية تجاه الفلسطينيين بينها اطلاق سراح بضع مئات من الأسرى، وبشكل خاص ممن ينتمون لحركة فتح.   

وكانتمصادر جيش الاحتلال تحدثت عن تراجع في حجم الأحداث، علما أنها ترجح استمرارها الى حين زيارة الرئيس أوباما التي تصادف ال20 من اذار القادم  على أقل تقدير.

"معاريف" أشارت بايجاب الى تصريحات أبو مازن الذي تحدث فيها عن "محاولة اسرائيل نشر الفوضى" "وهو ما لم نسمح به" واعتبرتها محاولة لتهدئة الأوضاع في وقت يحوم في الفضاء مصطلح انتفاضة ثالثة. ونقلت أنه على الرغم من تصريحات أبومازن "الحربجية"، في جزء منها، الا أن التنسيق الأمني تواصل أمس أيضا، مشيرة الى أن جيش الاحتلال فضل عدم التدخل في بعض المناطق وترك الموضوع لمعالجة قوات الأمن الفلسطينية وأن هناك رضا من العدد القليل من الأصابات التي وقعت أمس ومن استمرار وصول العمال الفلسطينيين الى اسرائيل..
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018