"هارتس": باراك شريك في شركة سلاح أمريكية تصدر اسلحة لدول عربية

"هارتس": باراك شريك في شركة سلاح أمريكية تصدر اسلحة لدول عربية


كشفت صحيفة "هارتس" الاسرائيلية، في موقعها على الشبكة، اليوم السبت، أن إيهود باراك، وزير الأمن الإسرائيلى يمتلك أسهمًا بقيمة مئات الآلاف من الدولارات في إحدى شركات السلاح الأمريكية العالمية.

وأوردت الصحيفة أن هذه الشركة المسماة  (Cyalume Technologies ) تنتج وتزود المعدات التي تستند في صناعتها الى المواد الكيماوية المشعة تصدر السلاح والمعدات العسكرية إلى العديد من الدول والمنظمات وعلى رأسها الولايات المتحدة وحلف الناتو واسرائيل وعدد من الدول العربية مثل السعودية وعمان بالإضافة إلى ماليزيا.

وأضافت الصحيفة أن البارز حتى الآن أن الكثير من الدول العربية تحرص على شراء واقتناء الأسلحة والمعدات العسكرية من هذه الشركة خاصة مع الكفاءة التقنية أو العسكرية لمنتجاتها.

ومن المننظر أن تثير هذه القضية أزمة سياسية جديدة ضد باراك، خاصة وأن هذه الشركة التي لم تذكر الصحيفة أسمها قامت بأعمال توريد للجيش الإسرائيلي، وهو ما يخالف القانون، خاصة وأن هناك عدد من الشركات الأخرى الذي كان برغب في تزويد الجيش الإسرائيلي بالسلاح، إلا أن الملاحظ إن باراك كان يصر في كثير من الأحيان على أن تكون هذه شركته هي صاحبة قرار التوريد للجيش الإسرائيلي.

من ناحية أخرى، نقلت الصحيفة عن مصدر مسئول في مكتب باراك أنه جميع الخطوات والتعاملات التي أبرمها مع الشركة هي تعاقدات قانونية، ولا يجوز التشكيك بها، إلا أن الواضح أن هذه القضية من الممكن أن تسبب لباراك أزمة كبيرة قبيل مغادرته منصبه نهائياً واعتزاله العمل السياسي عقب تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018