"يديعوت أحرونوت" تزف نبأ تصدع المحور المعادي لاسرائيل والخلافات بين حزب الله وحماس

"يديعوت أحرونوت" تزف نبأ تصدع المحور المعادي لاسرائيل والخلافات بين حزب الله وحماس

 تحت عنوان "تفكك المحور المعادي لاسرائيل" نقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الاسرائيلية في موقعها على الشبكة، اليوم الخميس، ما وصفته بخلافات بين حلفاء الأمس، حزب الله اللبناني وحركة حماس الفلسطينية، مشيرة الى قتال عناصر حزب الله الى جانب النظام السوري في الوقت الذي يقوم به عناصر عز الدين القسام بتدريب الجيش الحر.

ونقلت الصحبفة عن مصادر عربية أن حزب الله، دعا حليفه السابق حركة "حماس" وكوادرها الموجودين في لبنان، إلى مغادرة البلاد "فورا وخلال ساعات"، على خلفية مشاركة الحركة الإسلامية الفلسطينية في الحرب الدائرة في سوريا ضد نظام الرئيس بشار الأسد.

وكان  موقع "ميدل ايست اون لاين" اللندني قد نقل عن  مصادر  مقربة من حركة "فتح" في لبنان، ان مسؤولا أمنيا كبيرا في حزب الله، أبلغ علي بركة القيادي في حركة حماس السنية في لبنان، بأن كل من له صلة بالحركة على الأراضي اللبنانية، أصبح غير مرغوب فيه على الإطلاق.

وذكر الموقع ان هذه الخطوة من الحزب، جاءت عقب تقارير عن مشاركة  عناصر من "كتائب القسام" الجناح العسكري لحركة حماس، يشرفون على تدريب مقاتلي "الجيش السوري الحر" في المناطق الخاضعة لسيطرتهم، وإن بعضهم يقاتل وبشكل فعلي إلى جانب المعارضة داخل المخيمات الفلسطينية.

وعلى عكس حزب الله، الذي تحرر من سرية مشاركته في النزاع السوري، تنفي حماس بشكل متكرر أي وجود مسلح للحركة في سوريا، بحسب الموقع.
"يديعوت أحرونوت"التي نفلت الخبر أوردت أن القيادي في حماس نفى هذه الأنباء، وقال بركة ان قيادة حماس اجرت اتصالات مع قيادة حزب الله التي أبدت استغرابها من هذه الأنباء.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019