تمييز عنصري في بنك "مزراحي تفحوت": العرب لا يحصلون على الائتمان المصرفي المستحق

تمييز عنصري في بنك "مزراحي تفحوت": العرب لا يحصلون على الائتمان المصرفي المستحق


كشفت صحيفة "هارتس"، اليوم الاثنين، عن الممارسات العنصريه التي يقوم بها بنك "مزراحي تفحوت" ضد الزبائن العرب الراغبين بالانضمام اليه حيث يحاول البنك ابعاد الزبائن العرب عن البنك بعدم اعطائهم الائتمان المصرفي (אשראי בנקאי) حتى لو كان وضعهم المادي بأحسن حال وذلك بسبب كونهم عرب.

توعرض الصحيفة تسجيلا لمكالمة هاتفيه تقوم فيها مسؤولة تجنيد الزبائن في فرع كريات شمونة, بمطالبة احدالعاملين على تجنيد  الزبائن عبر الهاتف, بان لا يرسلوا اليهم زبائن من "اولاد العم" (قاصدة العرب) لأنهم لم يقوموا بفتح حساب لهم.  وأوصت باجابة الزبائن العرب المعنيين بفتح حساب بان البنك لا يعطي الائتمان المصرفي الا بعد مرور 5 شهور من يوم فتح الحساب, وذلك بهدف ابعادهم عن البنك.

يذكر ان البنك خرج مؤخرا بحملة كبيرة مع ميزانية ضخمة هدفها اقناع الزبائن بالانتقال الى البنك, حملة تجاهلت الوسط العربي كافة. على ما يبدو دعوة الانتقال الى "مزراحي تفحوت"  لا تشمل" اولاد العم" العرب.

وفي تعليق له على الموضوع قال يونتان جر, المدير العام لمنظمة العفو الدولية في اسرائيل " لا يمكن المرور مر الكرام عن هذه المظاهر العنصرية في المجتمع. على كل مؤسسة بما في ذلك البنوك ان تقدم الخدمة للزبائن كافه ووفق المعايير المهنية لا اكثر.
واضاف قائلا، نحن نرى اليوم ظاهرة مقلقة وهي ان العنصرية تتفشى حتى في المؤسسات الخاصة ونطالب من بنك "مزراحي تفحوت"  تقديم الاعتذار الى الجماهير العربية وان يطلق حمله خاصة لتجنيد الزبائن العرب، وعلى المسؤولين في بنك اسرائيل متابعة وفحص هذا الشكل من المخالفات الغير قانونية ومعاقبة المسؤولين عنها مطالبة اسرائيل بمعاملة العربكباقي الجماهير,مشيرة انها  ستتابع عن كثب التطورات في هذا الموضوع."

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية