"نتنياهو يزيل المظلة الأمريكية عن إسرائيل الهشة"

"نتنياهو يزيل المظلة الأمريكية عن إسرائيل الهشة"

أتهم المعلق السياسي في صحيفة 'معريف' بن كاسبيت، رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بأنه يدمر العلاقات مع الولايات المتحدة ويعمل على رفع 'المظلة' الأمريكية  عن إسرائيل 'الهشة'، وقال إن نتنياهو يتبع سياسة الأرض المحروقة.

  وتساءل  بن كسبيت، في مقالة نشرها اليوم في صحيفة 'معريف'  عن 'مصدر الجنون الذي يستحوذ على رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، الذي يدرك جيدا أهمية تعلق إسرائيل الهشة بالمظلة الأمريكية، ورغم ذلك قرر تهشيم كل شيء وإبقاء أرض محروقة خلفه'.

 ويتطرق المعلق الإسرائيلي إلى رسالة النائبين الديمقراطيين اللذين وجها دعوة  لنتنياهو لاجتماع مغلق خلال زيارته لواشنطن لإلقاء خطاب أمام الكونغرس، وإلى رفض نتنياهو لتلك الدعوة،  معتبرا أن فحوى الرسالة يعبر عن فداحة الأضرار التي سببها نتنياهو.

 ويقول إن الحديث يدور عن نائبين من أشد المؤيدين لإسرائيل، وهما السناتورة دايان فينستين، والسناتور ريتشارد داربين. ويضيف:  لن نجد أكثر منهما تأييدا لإسرائيل. ففينستين يهودية  ولديها رصيد وافر من  المواقف الداعمة لإسرائيل، وداربين يعتبر من أهم الشخصيات المؤيدة لإسرائيل. وينبغي قراءة الرسالة التي وجهاها لنتنياهو لكي ندرك حجم  الأضرار التي تسبب بها نتنياهو للعلاقات الإسرائيلية الأميريكية.

ويقول إن فحوى الرسالة كان يمكن أن يحدث هزة أرضية لو جاء في ظروف أخرى وتوقيت مختلف، حيث تتهم  نتنياهو بأنه يلعب بأمن إسرائيل ويتسبب بأضرار بعيدة المدى ويهدد التقليد الأمريكي المتمثل بتأييد الحزبين لإسرائيل.

ويضيف بن كاسبيت أن هذه الأقوال تنضم إلى التصريحات المدوية التي جاءت على لسان مستشارة الأمن القومي  سوزان رايس،  ولتصريحات صديق نتنياهو، وزير الخارجية الأمريكي جون كيري.

تصعيد أمريكي

يشار إلى أن المسؤولين في الإدارة الأمريكية صعدوا في اليومين الأخيرين من انتقاداتهم لنتنياهو، وقال وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، في جلسة استماع أمام الكونغرس 'لديه حكم على الأمور ربما ليس صحيحا حيال هذا الشأن.' ونصح كيري بالانتظار لسماع ما لدى نتنياهو ليقوله في خطابه يوم الثلاثاء المقبل.

غير أن كيري قال إن نتنياهو كان 'قصير النظر بشكل كبير، وتحدث صراحة عن أهمية غزو العراق في عهد (الرئيس الأمريكي الأسبق) جورج بوش وجميعنا نعلم ماذا حدث جراء ذلك القرار.'

بدوره حذر جوش إرنست المتحدث باسم البيت الأبيض في تكرار لتصريحات سابقة لمستشارة الأمن القومي الأميركي سوزان رايس من اختزال العلاقة الأميركية - الإسرائيلية إلى مسألة سياسية بين حزبين مشيرا إلى أن هذا الأمر سيكون مدمرا.

وقال للصحفيين في إشارة إلى حزب نتنياهو 'قال الرئيس إن العلاقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل لا يمكن أن تختزل إلى علاقة بين الحزب الجمهوري وحزب ليكود.'

وفي خطاب لنتنياهو في مستوطنة إسرائيلية قرب القدس قال إن القوى الدولية تعهدت بمنع إيران من الحصول على أسلحة نووية ولكن يبدو أنهم تخلوا عن هذا الالتزام.

وأضاف نتنياهو 'أحترم البيت الأبيض ورئيس الولايات المتحدة لكن في قضية مصيرية كهذه يمكن أن تحدد وجودنا من عدمه يجب أن أفعل كل شيء لمنع مثل هذا الخطر العظيم على إسرائيل.'

واتهم المتحدث باسم البيت الأبيض جوش ارنست الأسبوع الماضي إسرائيل بتشويه الموقف الأمريكي في المحادثات من خلال تسريبات منتقاة لتؤدي هذا الغرض.

 

 

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص