تايمز: قوات بريطانية خاصة تدخل سورية لدعم فصيل معارض

تايمز: قوات بريطانية خاصة تدخل سورية لدعم فصيل معارض
مقاتلو معارضة سوريون (رويترز)

كشفت صحيفة تايمز البريطانيّة، في عددها الصادر صباح اليوم، الإثنين، أن قوّات بريطانية خاصة تعمل على الأرض السورية وتقاتل على الجبهة ضد تنظيم الدولة الإسلامية – داعش

ووفقًا للتقرير، فإن المقاتلين البريطانيين دافعوا عن 'جيش سورية الجديد' الذي يتعرّض لهجمات يومية من قبل داعش، جنوب شرقي البلاد. ويعتبر هذا التقرير الدليل الأولى على تورط بريطانيا في قتال داعش على الأراضي السوريّة، بعدما اقتصرت مشاركتها على تدريب المقاتلين في الأردن.

وفي حديث للصحيفة مع القيادي في 'جيش سورية الجديد'، محمود الصلاح، قال إنه يمكن ملاحظة 'قوات بريطانية تعبر الحدود الأردنية السورية في أوقات متقاربة من أجل مساعدة جيشنا والدفاع عن مدينة التنف'.

بلدة التنف على المثلث الحدودي العراقي-الأردني-السوري
بلدة التنف على المثلث الحدودي الأردني-السوري-العراقي

ووفقًا للصلاح، فقد اقتصرت المشاركة البريطانية على 'الدعم اللوجيستي، لا القتال العسكري المباشر، ما ساهم في الحفاظ على مقارنا وصوامعنا سالمة'.

أما 'جيش سورية الجديد' فقد تكوّن من انشقاق عدد من ضباط النخبة عن جيش النظام السوري، في فترات زمنية مختلفة، استطاع بعدها السيطرة على معبر النتف الحدودي، على المثلث الحدودي السوري-العراقي-الأردني من قبضة داعش، الشهر الماضي.

وذكر الصلاح أن التنف تتعرض لهجوم 'على مدار اليوم بالقذائف والانتحاريين وراجمات الصواريخ'، حيث استهدف داعش قاعدة عسكرية يستخدمها 'جيش سورية الجديد' ساهمت القوات البريطانية في إعادة تأهيلها.

اقرأ/ي أيضًا | قوات أميركية برية في سورية لدعم استعادة منبج

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018