زوجة بحفنة من الدولارات بمخيم الزعتري

زوجة بحفنة من الدولارات بمخيم الزعتري


تناولت صحيفة "واشنطن بوست" في عناوينها الرئيسية ملف مخيمات اللاجئين السورين في الأردن، وكيف تحولت هذه المخيمات إلى مركز تتوجه إليه أنظار الراغبين بإيجاد زوجات واضطرار ذوي هؤلاء الفتيات على الموافقة على زواجهن حتى وإن كان من رجال كبار في السن من أجل تأمين مستقبل تشوبه الضبابية في ظل عد اتضاح معالم لمستقبل الأزمة السورية.

وبينت الصحيفة أن اللاجئات اللواتي يأتين إلى الأردن دون أن يملكن أكثر من ثيابهن التي يرتدينها يصعب عليهم رفض عروض قد تصل إلى خمسة آلاف دولار تقدم كمهر مقابل الزواج.

ونقلت الصحيفة على لسان أبو يوسف، أحد الآباء الذين وافقوا على تزويج أحد بناته البالغ عمرها 27 من رجل يبلغ من العمر 55 عاما "بالطبع أفضل أن أزوج أبنتي من رجل سوري من مجتمعنا، ولكن ماذا عسانا أن نفعل؟" مشيرا إلى صعوبة الظروف الحالية بعد مقتل زوج ابنته السابق في سوريا والذي أنجب ثلاثة أطفال لا معيل لهم حاليا.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018