مسلمون في أمريكا يدافعون عن الجهاد

مسلمون في أمريكا يدافعون عن الجهاد

أطلق بعض المسلمين من سكان ولاية شيكاغو، الجمعة، حملة تدافع عن معنى كلمة "الجهاد" وتهدف إلى فصله عن "الإرهاب"، وذلك ردا على إعلانات دعائية تهاجم المسلمين.


وشددت الحملة الدعائية التي أطلقت على شبكات التواصل الاجتماعي وموقع "مجاهد.أورغ" بالتزامن مع وضع ملصقات على بعض الحافلات على أن كلمة "الجهاد" تعني معركة روحية.


وتضمنت الحملة روايات بعض المسلمين لـ"معاركهم الشخصية" في إطار الدفاع عن كلمة الجهاد، إذ كتب رجل وهو يعانق صديقا يهوديا في حافلة، على موقع تويتر، أن "جهادي هو بناء صداقة بمعزل عن الدين".

وفي رسالة أخرى يظهر إعلان لأم وابنائها الثلاثة، كٌتب فيه "جهادي هو مواصلة تقدمي بعدما فقدت ابني"، بينما تقول رسالة ثالثة لسيدتين محجبتين إن "جهادي هو عدم الحكم على الناس من خلال ما يلبسونه".

وأطلقت الحملة بعد إعلانات دعائية تصف المسلمين "بالمتوحشين"، وتدعو الناس إلى "دحر الجهاد"، وضعت على حافلات وقطارات نيويورك وشيكاغو وسان فرنسيسكو.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018