الفايننشال تايمز: الانظمة العربية غاضبة من تراجع الدور الأمريكي في المنطقة

الفايننشال تايمز: الانظمة العربية غاضبة من تراجع الدور الأمريكي في المنطقة

 

نشرت صحيفة الفاينانشال تايمز تقريرا بعنوان "قوانين الاشتباك" أعدته رولا خلف .تستهل الكاتبة تقريرها بتسليط الضوء على شيء من التناقض فيما يتوقعه العرب من الولايات المتحدة.

كانوا لسنوات يصرخون أن وجودها في المنطقة غير مرحب به "لأنها تقتل المسلمين" ويطالبونها بالرحيل.

الآن وقد غادرت الجيوش الأمريكية العراق وعلى وشك أن تنسحب من أفغانستان (خلال هذا العام) بدأ العرب يعبرون عن استنكارهم لتحجيم الولايات المتحدة لدورها في المنطقة.

هذه المرة ليس الغضب من الموقف الأمريكي ذا طابع شعبي، بل الحكومات هي التي تتململ، كما تقول كاتبة التقرير.

وإذا نظرنا إلى الموقف من العاصمة السعودية فإن عدم اضطلاع الولايات المتحدة بدور كبير في سوريا والاتفاقية التي أبرمت مع إيران حول برنامجها النووي وتراجع اهتمام الولايات المتحدة بنفط الشرق الأوسط، كل هذا يؤشر إلى تراخي الالتزام الأمريكي نحو المنطقة.

"لا يمكن أن تعود دول الخليج للثقة بالولايات المتحدة كما فعلت خلال العقود الستة الماضية"، كما يقول عبدالخالق عبدالله، أحد كبار المعلقين في الإمارات العربية المتحدة، حسب الصحيفة.

وتنسب كاتبة التقرير الى الأمير محمد بن نواف السفير السعودي لدى بريطانيا القول إن الولايات المتحدة تعرض أمن المنطقة للخطر واستقرارها للزعزعة.

وترى الكاتبة أن مراجعة دول الخليج لعلاقتها بالولايات المتحدة شيء صحي، بعد أن تعرضت للانتقاد بسبب اعتمادها المفرط على قوى خارجية من أجل حل مشاكلها.