نيويورك تايمز: حملة انتخابية بشعة ضد المصوتين العرب

نيويورك تايمز: حملة انتخابية بشعة ضد المصوتين العرب
نيويورك تايمز: نتنياهو يقول إنه يحمي إسرائيل من أعدائها المواطنين العرب

غطت وسائل الإعلام العالمية بتوسع يوم الانتخابات للكنيست، وخصصت العناوين الرئيسية في أكبر المواقع في أوروبا والولايات المتحدة لفوز بنيامين نتنياهو.

وحملت صحيفة 'نيويورك تايمز'، اليوم الأربعاء، بشدة على الحملة الانتخابية لنتنياهو، وخاصة في الأسبوع الأخير. وكتبت هيئة تحرير الصحيفة تحت عنوان 'الانتخابات في إسرائيل أصبحت بشعة'، حيث أن 'تعهد نتنياهو بعدم إقامة دولة فلسطينية، وتصريحاته العنصرية ضد المصوتين العرب في إسرائيل، أثبتت أنه لا يمثل كل الإسرائيليين، وأنه يائس وخائف بما يكفي لإزالة كل الضوابط'.

كما كتبت الصحيفة أن نتنياهو زاد من بشاعة الحملة الانتخابية عندما صرح أثناء التصويت، في شريط مصور، من أن سلطة اليمين في خطر لأن المصوتين العرب يتدفقون بأعداد كبيرة إلى الصناديق، وأن هذا التوجه موجه إلى المتطرفين بهدف إقناعهم بأنه يستطيع الدفاع عن إسرائيل من أعدائها المواطنين العرب الذين يشكلون 20% من عدد السكان.

وكتبت أيضا أن نتنياهو هاجم العرب بدافع اليأس، واستخدم تكتيك الترهيب، ولكنه تجنب الحديث عن القضايا التي تهم الإسرائيليين، مثل أسعار الشقق السكنية الباهظة وغلاء المعيشة.

وعلى صلة، كتب مراسل 'بي بي سي' في الشرق الأوسط، جيرمي بوان، أن نتنياهو حقق فوزا أكبر بكثير من النماذج الانتخابية، الأمر الذي يوضح مدى خبرته بتكتيك الترهيب.

وكتبت 'تايمز' البريطانية أن نتنياهو فاز بنصر واضح يخيب أمل قادة كثيريين أوروبيين، إلى جانب الإدارة الأميركية.

وكتبت 'دير شبيغل' الألمانية  تحت عنوان 'انتصار الهستيريا' أن حزب الليكود فاز في الانتخابات خلافا للتوقعات، ولكن تحقق هذا الفوز بثمن باهظ، حيث أن نتيناهو يقود إسرائيل إلى عزلة دولية.  

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018