الصحف البريطانية منقسمة: انتخاب كوربن زلزال سياسي

الصحف البريطانية منقسمة: انتخاب كوربن زلزال سياسي

رأت الصحف البريطانية القريبة من المحافظين، اليوم الأحد، أن انتخاب جيريمي كوربن رئيسا لحزب العمال سيبقي هذا الحزب في المعارضة لفترة طويلة، فيما أشادت وسائل الإعلام المحسوبة يسارية بالفوز الساحق الذي حققه.

وعنونت صحيفة “صنداي إكسبريس” صفحتها الرئيسية 'وداعا حزب العمال!' فيما نشرت صحيفة “ميل أون صنداي” صورا لكوربن المعارض للتقشف مع عبارة تشير إلى أنه سيتم نسيانه قريبا.

من جهتها كتبت صحيفة “صنداي تلغراف” افتتاحية بعنوان 'موت حزب العمال الجديد' في إشارة إلى سياسة رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير بدءا من تسعينات القرن الماضي.

وكتبت الصحيفة إن 'حزب العمال لم يمت لكن البليرية (تيار بلير) ماتت لكن جيريمي كوربن قتله في نهاية المطاف'.

وركزت “صحيفة صنداي تايمز” أيضا على الانقسامات داخل حزب العمال، الذي أعلن عدد من شخصياته أنهم لن يعملوا بقيادة كوربن. وعنونت الصحيفة 'كوربن أشعل حربا أهلية في حزب العمال'.

وحقق كوربن (66 عاما) أمس السبت فوزا ساحقا برئاسة حزب العمال البريطاني المعارض. وكوربن المعارض الشرس لسياسات التقشف على غرار حزبي سيريزا اليوناني وبوديموس الإسباني، حصل على 59,5 في المئة من الأصوات.

من جهتها أشارت صحيفة “ذي إندبندنت أون صنداي” إلى الدعوة التي أطلقها كوربن لمؤيديه الشباب الجدد وللأعضاء السابقين في عنوان 'أهلا بكم في الحزب نرحب بعودتكم'.

ووصف رافايل بير في افتتاحية في صحيفة “الغارديان” انتخاب كوربن 'بزلزال أقوى من مقياس ريشتر السياسي”، مشيرا إلى دور الشباب الذين لم يعملوا في السياسة من قبل.

وقال بير في الصحيفة القريبة من حزب العمال إن 'البليرية دفنت تحت الأنقاض وكشف انقسام بنيوي وثقافي مختلف'.

وأضاف أن الأمر يجري بين 'بين حزب العمال القائم... وحزب عمال متمرد هو مزيج من ضربة منظمة شارك فيها أعضاء قدامى صامدون في اليسار وانتفاضة أعضاء جدد عفويون ومثاليون'.

وخصصت صحيفة “مورنينغ ستار” الاشتراكية عددها لتحتفي بكوربن. وكتبت 'جيريمي انتزع النصر'. وركزت على حصول كوربن على 59,5 في المئة من الأصوات مقابل 57 في المئة فاز بها بلير في 1994.

إقرأ أيضا | الإعلام الإسرائيلي وفوز كوربين: داعم للإرهاب وشاذ عن حزبه

وفاز بلير لثلاث ولايات على رأس حزب العمال لكنه لا يتمتع بشعبية في الجناح اليساري للحزب بسبب أشراكه بريطانيا في الحرب على العراق.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018