السيسي يؤكد لباراك التزام مصر باتفاقية السلام

السيسي يؤكد لباراك التزام مصر باتفاقية السلام

أجرى وزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسي اتصالاً هاتفيًّا بنظيره الإسرائيلي إيهود باراك، قبل أن يجتمع بالرئيس محمد مرسي ويبحث معه "قلق" إسرائيل من الوجود العسكري في سيناء.

وكشفت مصادر مسؤولة لصحيفة "الحياة" اللندنية أن السيسي أكد خلال اتصاله بباراك التزام بلاده بـ"اتفاقية السلام"، كما طمأن نظيره الإسرائيلي إزاء طبيعة ما يجري في سيناء، وأكد وجود تفاهمات بين القاهرة وتل أبيب بشأن العمليات العسكرية التي تستهدف مسلحين في سيناء.

وأضافت الصحيفة أن مرسي اجتمع، مساء الأربعاء، منفردًا مع وزير دفاعه السيسي في مقر رئاسة الجمهورية، وجرى الحديث حول الوضع الأمني للبلاد، والقلق الإسرائيلي من التعزيزات العسكرية في سيناء، خصوصًا دخول الدبابات المجنزرة والمعدات الثقيلة.

وأعلن المتحدث باسم الرئاسة ياسر علي أن لقاء الرئيس والسيسي جاء في إطار متابعة الرئيس للعملية الأمنية الجارية لإعادة الأمن والسيطرة على سيناء، إضافة إلى مناقشة بعض الأمور المتعلقة بالقوات المسلحة.

ونقلت "الحياة"، عن مصدر مسؤول رفضت ذكر اسمه، أن ما يحدث الآن في سيناء هو عمليات استطلاع لأماكن البؤر الإرهابية، على أن تقوم القوات على الأرض وفي توقيتات معينة من خلال مساعدات بدو سيناء، بمداهمة المنازل المشتبه بوجود عناصر إرهابية فيها.

وأوضح المصدر الأمني رفيع المستوى في سيناء أن عملية مواجهة العناصر المسلحة والمطلوبة لأجهزة الأمن في سيناء "تحتاج إلى وقت طويل لاقتلاع هذه العناصر من جذورها، وأن مرحلة المواجهات ستأتي عقب الانتهاء من مرحلة تجميع المعلومات التي تقوم بها الأجهزة المختصة لتحديد أعداد المطلوبين وأماكن وجودهم، أخذًا في الاعتبار أن هذه العناصر لا تستقر في مكان واحد فترة طويلة، لعلمها المسبق أنها مستهدفة ومطلوبة".
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018