المخابرات المصرية تحذر من عمليات "إرهابية" ضد سفارتي أمريكا وإسرائيل في القاهرة

المخابرات المصرية تحذر من عمليات "إرهابية" ضد سفارتي أمريكا وإسرائيل في القاهرة


أوردت صحيغة "يديعوت أحرونوت" استنادا الى جريدة ا"لمصري اليوم"، أن المخابرات المصرية حذرت من اعتزام جماعة الجهاد العالمى ارتكاب ما وصفتها بأعمال إرهابية ضد سفارتى إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية بالقاهرة.


وكانت اسرائيل قد اتهمت الجماعة المرتبطة بتنظيم الجهاد العالمى بالمسؤولية عن تنفيذ مذبحة رفح التى أودت بحياة أكثر من ١٦ ضابطاً وجندياً مصريا.


وقالت «المصرى اليوم» انها حصلت على صورة من خطاب موجه إلى اللواء سامى سيدهم، مساعد أول وزير الداخلية للأمن الاجتماعي، حمل شعار «سرى جدا»، برقم ٤٨١٢، فى ٤ ايلول/ سبتمبر الجارى، يوضح أن الهيئة أخطرت جهاز الأمن الوطنى بالوزارة، باعتزام عناصر من التنظيم موجودة فى مصر وقطاع غزة، القيام بعمل إرهابي يستهدف سفارتي الدولتين.


وأضاف الخطاب أن المسؤولين عن المخطط، هما: نادر بسام حسين جودة، من مواليد ١٩٩٠ من قطاع غزة، والثانى أسامة أبوطلحة، الذي لم تتوفر معلومات عنه، لكن المصادر رجحت أنه مصرى الجنسية.

وقالت مصادر أمنية مطلعة، إنه تم توزيع الخطاب على مديريات الأمن، وفروع قطاعي الأمن العام والوطني، بجميع المحافظات، لاتخاذ الإجراءات اللازمة. وأضافت المصادر أن المخابرات الحربية أبلغت «الداخلية» منذ أسبوع، اعتزام ٢٢ من "العناصر الجهادية الخطرة" فى سيناء- تم تحديد ٣ منهم- والموجودين بمنطقة الجورة، ارتكاب "أعمال تخريبية"، وتفجيرات لأماكن حيوية، ونقاط شرطة، كما أبلغت قوات الجيش الموجودة فى المنطقة بالمعلومات.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018