التوابل الشعبية... علاج سحري للسكري

التوابل الشعبية... علاج سحري للسكري

على مدار السنوات الأخيرة انتشر مرض السكري بشكل كبير بين أوساط الجماهير في العالم، وأصبح من الأمراض المزمنة التي تهدّد كل أسرة، حيث يستمر المرض مع الشخص مدى حياته حتى الوفاة، وترجع أسباب الإصابة بالمرض إلى الجينات الوراثية، أو السمنة، أو الأنظمة الغذائية غير المتوازنة، وفي بعض الأحيان التقدم بالعمر، ويصاحب الإصابة بالمرض العديد من المضاعفات التي قد تؤثر على أعضاء الجسم الأخرى وعلى رأسها الفشل الكلوي، لكن ما لا نعلمه أن يمكن علاج المريض عن طريق برنامج غذائي تكون أحد مكوناته التوابل، فكثير منا يفضّل التوابل في الطعام لكن دون أن يعرف فائدتها على الجسم ومفعولها في معالجة الكثير من الأمراض.

كشف تقرير نشره الموقع الهندي “بولد سكاي”، أن العقود الماضية شهدت انتشارا واسعا لمرض السكري، ووصلت معدلات الإصابة على أعلى مستوى حتى أصبحت مخيفة، بل إنها باتت تشكل خطرا وقلقا للجميع، وجاءت العوامل الأكثر شيوعا للإصابة بمرض السكري هي نمط الحياة والجينات والتقدم في العمر والتدخين والسمنة والنظام الغذائي غير المتوازن، مشيرا إلى أن المرض يؤثر بطريقة سلبية على عملية التمثيل الغذائي للجسم، ويمكن أن يؤدي إلى الفشل الكلوي، كما أن المريض يكون أكثر عرضة للأمراض التي تشكّل خطرا على حياته.

وأرجع التقرير إلى أن تغيّر النظام الغذائي يساعد على تنظيم معدل مستوى السكر في الجسم، كما كشف أن هناك بعض التوابل التي تحافظ على مستوى السكر في الدم والحد من المضاعفات، ومن شأنها أن تكافح المرض، ويأتي على رأس قائمة هذه التوابل القرفة، حيث وجد الباحثون أنها تساعد المرضى بشكل كبير في تحسن مستوى السكر في الدم خاصة المرضى من الدرجة الثانية لذلك ينصحون بتناولها.

كذلك الشمر فهو يحتوي على ألياف غذائية ومضادات الأكسدة وفيتامين سي، ومجموعة من المركبات الأساسية التي من شأنها أن تلعب دورا كبيرا في السيطرة على مستوى السكر في الدم لدى المريض.

وأشار الباحثون إلى أنه من ضمن التوابل التي تساعد على تنظيم مستوى السكر في الدم أيضا الزنجبيل، حيث وجد العديد من الخبراء أنه يحتوي على إنزيم معين يسمى “الزنجيبان” الذي يعمل على تنظيم معدل السكر في الدم بشكل كبير.

كذلك هناك نوع آخر من التوابل التقليدية التي لها تأثير كبير على مرضى السكر، وهو الكمون، فله خصائص استثنائية تساعد على خفض مستوى السكر في الدم والكوليسترول بشكل كبير وملحوظ، ويمكن إضافته إلى النظام الغذائي الذي يتبعه المريض.

توابل شعبية

وأوضح الباحثون بالتقرير أن الكركم يُعدّ أحد التوابل الشعبية في مجال الطهي، وهو يعد أحد أنواع البهارات التي تكافح مرض السكري بشكل كبير، وذلك لأنه يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة، لذلك ينصح الباحثون بأن يكون عنصرا أساسيا في طعام مرضى السكر.

كذلك الحلبة فهي تُعدّ أحد الأعشاب المفيدة جدا لصحة الإنسان خاصة مرضى السكر، لأنها تساعد على خفض مستواه في الدم.

كما أثبتت الدراسات أن للريحان فائدة كبيرة، حيث أنه يخفض مستوى الجلوكوز في الدم، فتناوله بصفة مستمرة يعمل على مكافحة مرض السكري.

كما عُرِفَ الثوم باستخدامه منذ القدم في معالجة العديد من الأمراض، ومنها مرض السكر، لأنه يزيد من إفراز الأنسولين في الجسم، ويحافظ على المستويات المعتدلة للسكر في الدم.

سمنة وسعال

ولا تتوقف فائدة التوابل عند حد مكافحة مرض السكري، بل إنها تساعد في مكافحة السمنة والسعال والديدان وتزيل الحموضة، بالإضافة إلى وجود بعض التوابل التي تعمل على مكافحة مرض السرطان، وفي ذلك تقول د. رهام مسلماني، أخصائية التغذية العلاجية: التوابل لها فائدة كبيرة على صحة الإنسان، كما يمكن القول إن الإكثار منها يؤدي إلى أمراض خطيرة للجسم، ومن أكثر تلك التوابل فائدة للجسم هو الكمون، حيث أنه يحتوي على عناصر مهمة للجسم أهمها مضادات أكسدة والحديد والبوتاسيوم والفوليك أسيد، وهذه العناصر هامة لصحة الجسم، وتساعده في الوقاية من الأمراض.

وتشير مسلماني إلى أن هناك العديد من الفوائد التي يحصل عليها الجسم نتيجة تناوله للكمون، من أهمها إعطاء الجسم الحيوية والنشاط، حيث أنه ينشط الدورة الدموية نتيجة احتوائه على نسبة كبيرة من الحديد، كما أنه يعالج مشاكل البطن مثل الانتفاخ وسوء الهضم، وذلك بتناوله مغليا، فيكون له أثر كبير في معالجة هذه الحالات، كما أن للكمون دورا كبيرا في تحسين وظائف الكلى والكبد، مؤكدة أن تناول الكمون يساعد على الحماية من الإصابة بسرطان المعدة والقولون، وذلك لاحتوائه على نسب عالية من مضادات الأكسدة، كما أنه يساعد على التخلص من السموم المتراكمة في الجسم، لافتة إلى أنه له أهمية كبيرة للمرأة الحامل وفي الرضاعة.

وعن أضرار التوابل يقول د. علي الشامي، أستاذ العقاقير والمنتجات الطبيعية، عميد كلية الصيدلة بالجامعة الحديثة: إنه على الرغم من وجود فوائد عديدة للتوابل على صحة الإنسان، إلا أن التوابل المطحونة تسبب الكثير من المشاكل الصحية، لأنها قد تكون مخزنة لدى البائع بطريقة غير سليمة تجعلها غير مناسبة، لافتا إلى أن هناك بعض التوابل التي تحتوي على حشرات غير مرئية مثل الكمون واليانسون، كما يكون بيض الحشرات موجودا داخل التوابل، وتؤدي درجة الحرارة العالية إلى فقس اليرقات ثم حشرات في جو التخزين.

ويضيف الشامي قائلا: إن بعض التوابل تكون مرشوشة بالمبيدات الحشرية وتناولها في وجود بقايا المبيدات عليها قد يكون مميتا على صحة الإنسان، مشيرا إلى أنه على الرغم مثلا من الفوائد الجمة للثوم إلا أن تخزينه في البيوت يفقده الفعالية الموجودة فيه، حيث أن وضعه في الفريزر يفقده قيمته، ورغم أنه مفيد لبعض الناس فقد يكون ضارا للبعض الآخر، منوها إلى أن الثوم الطازج يساعد الذين يعانون من الجلطات أو تصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم والالتهابات الميكروبية، ناصحا بشراء التوابل بكميات قليلة، وأن تكون غير مطحونة وتعريضها للتهوية.

اقرأ/ي أيضًا| 'القاتل الصامت': نصف النوبات القلبية بدون أعراض

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص