مع اقتراب الأضاحي: ألية الخروف فتاكة

مع اقتراب الأضاحي: ألية الخروف فتاكة

تناول شحم ألية الخروف عادة شائعة في بعض البلدان العربية، ويعد مشويًا أو مقليًا، كما قد يضاف إلى الطبخ، فمع اقتراب عيد الأضحى، يدور السؤال: ما الكمية المسموح بتناولها منه؟

والجواب هو: أقل ما يمكن، إذ حذر خبير في التغذية من تناول شحم مؤخرة الخروف، أي 'الألية' قائلًا إنها تشكل شحما خالصا ودهونا مشبعة، وقد تؤدي للفتك بالإنسان.

وأفاد اختصاصي التغذية في مؤسسة حمد الطبية في قطر،  د. زهير العربي، في جواب عن سؤال حول أكل ألية الخروف، إنه في السابق؛ كان الناس يتحركون أكثر ويمارسون نشاطات جسدية أكثر كانت تتيح لهم إمكانية حرق سعرات حرارية أكثر، ولكن هذا لم يعد يحدث في أيامنا الحالية.

وقال د. العربي، إن تعود الإنسان على أكل ألية لخروف، أو حتى الشحوم العادية، قد يؤدي إلى تصلب الشرايين وأمراض القلب، أو حتى يقود لبعض أنواع السرطانات.

لذلك ينصح اختصاصي التغذية المحتفلين بعيد الأضحى بعدم الإسراف في أكل ألية الخروف والابتعاد عنها قدر الإمكان،  أما إذا فعلوا، فعليهم  أن يتناولوا كمية قليلة جدًا.

وأضاف د. العربي، أن الرياضي قد يسمح له نشاطه بتناول كمية أكبر، ولكن مع ذلك لا ينصح أبدا بالإفراط بالدهون ومنها الألية.

اقرأ/ي أيضًا| باحثون: الزنجبيل والفلفل الأحمر يوقفان نمو السرطان

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص