الرياضة والخضار والفواكه وجبة مثالية لتحسين الوظائف الإدراكية

الرياضة والخضار والفواكه وجبة مثالية لتحسين الوظائف الإدراكية
فواكه (pixabay)

أفادت دراسة أميركية بأن ممارسة النشاط البدني بانتظام، بالإضافة إلى تناول المزيد من الفواكه والخضروات يوميًا، عوامل تحسّن الوظائف الإدراكية لدى الأشخاص الأصغر والأكبر سنًا.

وأوضح الباحثون بجامعة أكسفورد الأميركية أن النظام الغذائي الصحي والرياضة، يرتبطان أيضًا مع تقليص خطر التعرض لمجموعة من الأمراض المزمنة المرتبطة بالتقدم في السن، ومنها التدهور المعرفي، ونشروا نتائج دراستهم، اليوم الثلاثاء، في دورية Journal of Public Health.

ولدراسة تأثير الرياضة والطعام الصحي على الدماغ البشرية والوقاية من خطر التدهور المعرفي، استعرض الباحثون حالة 45 ألفًا و522 شخصًا، تزيد أعمارهم عن 30 عامًا في كندا.

وأظهرت النتائج أن المداومة على النشاط البدني، وتناول المزيد من الفاكهة والخضروات، بالإضافة إلى الحفاظ على وزن مثالي، عوامل مرتبطة بتحسين الوظائف المعرفية، والأداء الإدراكي لدى البالغين الأصغر والأكبر سنًا.

وقال الباحثون إن اتباع نظام غذائي غني بالمواد الغذائية الأساسية، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، من العوامل المهمة التي تحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية، كما أنها وسائل فعالة للحفاظ على الوظائف الإدراكية والوقاية من التدهور المعرفي.

وكانت دراسات سابقة كشفت أن النظم الغذائي الغني بالفواكه والخضروات، يقلل فرص إصابة الأشخاص بمرض السكري من النوع الثاني، ويخفض خطر الموت بالأمراض المزمنة، وعلى رأسها أمراض القلب والأوعية الدموية.

وتنصح منظمة الصحة العالمية الأطفال والشباب بممارسة الرياضة لمدة ساعة على الأقل يوميًا، بالإضافة إلى تخصيص الجزء الأكبر من النشاط البدني اليومي للألعاب التي يتم ممارستها في الهواء الطلق.

وأضافت المنظمة أن ممارسة النشاط البدني تساعد الشباب على نمو العظام والعضلات والمفاصل والقلب والرئتين بطريقة صحية، بالإضافة إلى الحفاظ على وزن مثالي للجسم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018