كيف تؤثر مشروبات الطاقة على جسم الإنسان؟

كيف تؤثر مشروبات الطاقة على جسم الإنسان؟

ربطت دراسة أميركية، بين إصابة أحد الأشخاص، في الولايات المتحدة الأميركية، بالتهاب الكبد الوبائي "سي"، وبين الاستهلاك المفرط لمشروبات الطاقة، وهي الحالة الثانية التي يشخصها أطباء أمريكيون بعد حالة أولى رصدت في عام 2011.

وقال باحثون في كلية الطب بجامعة فلوريدا الأميركية، في دراسة نشروا نتائجها، اليوم الأربعاء، أن التهاب كبد أحد الأشخاص نتج عن الاستهلاك المفرط لمشروبات الطاقة.

وبحسب الدراسة التي نشرت في دورية "BMJ Case Reports" العلمية، فإن الرجل الأميركي، البالغ من العمر 50 عاما، ويعمل في قطاع البناء، بدأ باستهلاك مشروبات الطاقة سعيا منه لتحمل مشقات العمل.

وتابعت أن هذا الرجل كان يتمتع بصحة جيدة قبل الإفراط في تناول مشروبات الطاقة، ولم يطرأ عليه أي تغيير في نظامه الغذائي، كما أنه لا يتعاطى المخدرات، وليس لديه تاريخ عائلي لأمراض الكبد.

ولفتت أنه كان خلال 3 أسابيع، يستهلك من 4 إلى 5 زجاجات من هذه المشروبات بشكل يومي، مشيرة الى أن كل زجاجة كانت تحتوي على ضعف النسبة الموصي بها لليوم الواحد من فيتامينات "بي 3" (مادة النياسين).

ووفقا للدراسة، ظل الرجل يعاني لمدة أسبوعين من آلام في المعدة وتقيؤ، ظن في البداية أنها عوارض لإصابته بإنفلونزا قبل أن تظهر عليه أعراض اليرقان "الاصفرار" ويغمق لون بوله، وهي أعراض الإصابة بأمراض الكبد.

وتابعت أنه عندما نقل المريض إلى الطوارئ، شخّص الأطباء إصابته بالتهاب الكبد الوبائي من نوع "سي".

وفي هذا السياق، اعتبر الباحثون في نتائج دراستهم أن إصابة هذا الرجل بمرض "التهاب الكبد، نجم عن الاستهلاك المفرط لمشروبات الطاقة، ولا سيّما مادة النياسين".

وكانت الولايات المتحدة الأميركية سجلت أول حالة إصابة بالتهاب حاد في الكبد، نتيجة الإفراط في استهلاك المشروبات الغازية، عندما أصيبت فتاة تبلغ من العمر 22 عاما بأحد هذه الأمراض.

وقال الباحثون، في دراستهم أن غالبية حالات قصور الكبد في الولايات المتحدة الأميركية "ناتجة عن تناول أدوية وأعشاب طبية ومكملات غذائية يمكن أن تكون ضارة للكبد"، كاشفين "عن وجود حوالي 23 ألف حالة تدخل أقسام الطوارئ سنويا في أميركا مرتبطة بالأعشاب والمكملات الغذائية".

واكتسبت مشروبات الطاقة، شعبية متزايدة خصوصا بين المراهقين والشباب في الولايات المتحدة الأميركية، حيث أن المراكز الأميركية المعنية بالسيطرة على الأمراض والوقاية منها "CDC"، تشير إلى أن حوالي 31% من المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 12-17 عاما، و34% من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18-24 عاما، يستهلكون مشروبات الطاقة بشكل منتظم وبكميات كبيرة.

اقرأ/ي أيضًا | دراسة: ركوب الدراجة يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب

وكانت دراسة أميركية سابقة كشفت، أن تناول عبوة واحدة فقط من مشروبات الطاقة، ترفع من هرمون التوتر والإجهاد لدى الشباب، إضافة إلى أنها تسبب ارتفاعا مفاجئا في ضغط الدم، الذي يرفع بدوره خطر الإصابة بأمراض القلب، وذلك في غضون 30 دقيقة من تناول العبوة.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة