عن عوامل الصداع النصفي: الوراثية منها والمكتسبة

عن عوامل الصداع النصفي: الوراثية منها والمكتسبة
(pixabay)

لصداع النصفي من أكثر الأمراض المؤرقة التي تصيب الانسان وتجعله غير قادر على القيام بمهام حياته اليومية، مع الشعور بألم حاد في الرأس، يضغط بشدة على جانب واحد من الدماغ مع وجع في العين، والشعور بغثيان ودوخة وآلام في الرقبة، وقد يستمر إلى عدة أيام، دون معرفة الأسباب التي أدت إليه، والتي تكون نوعية الأطعمة التي يتناولها الإنسان سببا رئيسيا في الإصابة به، هذا بجانب تأثيرات الوراثة.

اكتشف أطباء ألمان، أن 70٪ من الذين يعانون من الصداع النصفي لهم أقارب من الدرجة الأولى يعانون من الصداع النصفي، كما أن أقارب من الدرجة الأولى للشخص الذي يعاني من الصداع النصفي أكثر عرضة للإصابة بالصداع النصفي من أشخاص آخرين.

ووجدت دراسة هندية أن هناك مجموعة من الأطعمة التي يجب تجنبها لاحتوائها على مواد من شأنها أن تسبب الإصابة بنوبات الصداع النصفي، وأهمها تلك الأطعمة التي تحتوي على نترات الصوديوم مثل اللحوم المصنعة التي تعمل على إثارة نوبات الصداع النصفي، وكذلك الأطعمة التي تحتوي على جلوتامات أحادي الصوديوم الذي يستخدم كمحسن للطعم في جميع الأطعمة غير الصحية، وهي تتواجد في المنتجات الغذائية المصنعة وتسبب الصداع النصفي، مشيرة إلى أنه في حالة كونك من الأشخاص المحبين للجبن، فأنت معرض للإصابة بالصداع النصفي، لذلك فأنت بحاجة إلى اختيار نوع الجبن الذي تتناوله، حيث أن الجبن القديم يحتوي على مادة الثيامين، وهي من المواد التي تشكل انهيارا لجميع أشكال البروتين في الجسم.

وأوضح الباحثون خلال الدراسة، أن هناك الكثير من الأشخاص الذين يلجؤون إلى المنبهات لمعالجة الصداع النصفي، وهذا يعد خطأ، حيث أثبتت الدراسة أن استهلاك أكثر من الكميات الطبيعية للكافيين يؤدي إلى الصداع النصفي، وكذلك الشيكولاتة، لاحتوائها على مادة فينيثيلامين، حيث أنها تسبب تمدد الأوعية الدموية، وهي السبب في ظهور الصداع النصفي، بالإضافة إلى المكسرات والفول السوداني وزبد الفول السوداني، مؤكدين أنه على الرغم من الفوائد الصحية لتناول الخضروات والفاكهة، إلا أن هناك بعض الخضروات التي تسبب الصداع النصفي، أهمها الفواكه مثل: الموالح، والموز، والتوت، والبلح، والأفوكادو، والخضروات مثل: البقوليات، والبصل، كذلك المخبوزات التي يستعمل فيها الخميرة مثل الخبز والبيتزا والفطائر المحلاة، لها تأثير في زيادة نوبات الصداع النصفي.

ويوضح أخصائي جراحة المخ والأعصاب، د. كريم منتصر، أن الصداع النصفي هو عبارة عن ألم شديد بجانب واحد بالرأس سواء الأيمن أو الأيسر، مشيرًا إلى أن هناك مجموعة من الأسباب والعوامل المختلفة التي تؤدي إلى إصابة الشخص بالصداع النصفي، أهمها عوامل الوراثة من خلال وجود تاريخ مرضي للعائلة في الإصابة بالصداع النصفي، والسهر لفترات طويلة من الليل، وعدم النوم ساعات كافية ليريح الفرد جسمه، كذلك التعرض للانفعال والضغط النفسي والعصبية الشديدة، والقلق والتوتر وسوء الحالة النفسية، فكل هذه العوامل من شأنها أن تصيب الفرد بالصداع النصفي، بالإضافة إلى تناول المشروبات الغنية بالكافيين بصورة مفرطة عن الحد الطبيعي، نظرًا لتأثيرها على الجهاز العصبي في الجسم، مؤكدًا أنه في حالة إصابة الشخص بألم شديد في الرأس بجنب واحد يكون من الضروري الذهاب إلى الطبيب المختص لمعرفة السبب في ذلك، لأنه من الممكن أن يكون مصابا بأي مرض آخر، لافتًا إلى أن الصداع النصفي يستغرق حدوثه مدة تتراوح ما بين 10 إلى 15 دقيقة، وذلك في أغلب الأحوال، ومن أهم علاماته عدم القدرة على رؤية الأشياء بوضوح وظهور ومضات ضوئية بالعين، وسرعة في نبضات القلب بصورة ملحوظة، وعدم قدرة الشخص على الكلام، وزغللة في العين، وتشوش في الرؤية، وهذا ما يميزه عن الصداع العادي، هذا بجانب بعض الأعراض الأخرى التي تنذر بالإصابة بالصداع النصفي مثل بطء الحديث، وعدم القدرة على الجلوس في مكان به ضوء، ناصحًا بعدم تعرض الفرد للتوتر والقلق والبعد عن الضغوط النفسية، لتجنب الإصابة بالصداع النصفي، مشيرًا إلى أن النساء هن أكثر عرضة للإصابة بالصداع النصفي خاصة في مراحل اضطراباتهن الهرمونية كفترات الحمل والدورة الشهرية وانقطاع الطمث.

وعن طرق العلاج، يقول استشاري أمراض المخ والأعصاب، د. مدحت ثابت، إنه عند الإصابة بالصداع النصفي يجب الدخول إلى غرفة مظلمة وعدم التعرض للضوء، كما يمكن تناول الشاي أو القهوة، لأن لهما تأثيرًا جيدًا في العلاج، حيث أن مادة الكافيين الموجودة في تلك المشروبات من شأنها أن تعمل على انقباض الأوعية الدموية مما يؤدي إلى تسكين حدة الألم. لذلك، فإن جميع الأدوية التي يتم وصفها لعلاج الصداع النصفي تحتوي على هذه المادة، مؤكدًا على ضرورة تناول قسط من الراحة في حالة العمل المستمر؛ لذلك يفضل الحصول على راحة قصيرة لمدة 5 دقائق للتحكم في ضغوط العمل، كذلك تناول وجبات صغيرة في فترات مختلفة، فمن الممكن أن ينتج الصداع بسبب نقص السكر في الدم، وانخفاض ضغط الدم، ويفضل تناول وجبات الأطعمة الغنية بالبروتين والمغنيسيوم حتى تبقي الجسم في حالة من النشاط، وتجنب الإصابة بالإرهاق والذي يكون الصداع النصفي أحد أشكاله.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018