طرق الوقاية من التسمم جراء الحرائق

طرق الوقاية من التسمم جراء الحرائق
أحد المنازل المحترقة في حيفا (أ.ف.ب)

أول أكسيد الكربون هو غاز سام ليس له طعم أو رائحة، ينتج عن احتراق الوقود والأخشاب وتدخين السجائر، ويمكن أن يؤدي استنشاقه إلى التوعك، وربما الوفاة عند التعرض له بمستويات مترفعة.

أسباب تسرب أول أكسيد الكربون

يتنج أول أكسيد الكربون عن الاحتراق غير الكامل للوقود، مثل الغاز والنفط والفحم وتشغيل السيارات ودخان السجائر وتستخدم مصادر الوقود هذه في العديد من الأجهزة المنزلية، بما في ذلك: الغلايات، مواقد الغاز، أنظمة التسخين المركزية، سخانات الماء، أدوات الطبخ والمواقد المفتوحة.

وتعتبر أكثر الأسباب شيوعا للتعرض غير المقصود لأول أكسيد الكربون، استخدام الأجهزة المركبة بشكل غير صحيح أو ضعيفة الصيانة أو قليلة التهوية.

أعراض التسمم بأول أكسيد الكربون

صداع التوتر، الدوخة، الغثيان والقيء، التعب والتخليط الذهني، ألم المعدة، ضيق وصعوبة في التنفس. لكنه لا يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم (حمى)، على عكس الإنفلونزا التي تملك أعراضا متشابهة.

وتزداد الأعراض سوءا كلما طال استنشاق أول أكسيد الكربون، وقد يضطرب التوازن والرؤية والذاكرة عند الشخص، ويمكن أن يفقد الوعي في نهاية المطاف. كما يمكن أن يؤدي التعرض المزمن لمستويات منخفضة من أول أكسيد الكربون إلى أعراض عصبية، مثل صعوبة التفكير أو التركيز والتغيرات الانفعالية المتكررة، حيث يصبح الشخص أكثر عرضة للتهيج أو الاكتئاب أو اتخاذ قرارات اندفاعية أو غير منطقية.

معالجة التسمم بأول أكسيد الكربون

عند الاشتباه بالتعرض إلى مستويات منخفضة من أول أكسيد الكربون يجب مراجعة الطبيب، بينما يجب مراجعة أقرب قسم للطوارئ عند الاشتباه بالتعرض إلى مستويات مرتفعة منه.

ولا يحتاج التسمم الخفيف بأول أكسيد الكربون إلى مراجعة المستشفى بشكل عام، لكن المشورة الطبية تبقى مهمة. كما يحتاج الأمر إلى استقصاء المنزل لضمان سلامته قبل العودة إليه.

اقرأ/ي أيضًا| حيفا: إجلاء 75 ألفًا من سكان المدينة

الوقاية من التسمم بأول أكسيد الكربون

من المهم إدراك مخاطر أية أجهزة في المنزل واكتشاف ذلك، حيث يمكن أن يكون هناك تسريب خطير لأول أكسيد الكربون.

لذلك، لابد من أن يقوم بتركيب الأجهزة والأدوات المنزلية شخص خبير في ذلك، مثل أنظمة التسخين وأدوات الطبخ. كما يجب تنظيف المداخن بانتظام من قبل الشخص المختص في ذلك.

طرق الوقاية

1. تجنب التدفئة المنزلية بالأفران أو المواقد.

2. تجنب وضع الأواني الكبيرة أو الرقاقات المعدنية على موقد الغاز.

3. التأكد من تهوية الغرف جيدا، وعدم سد فتحات التهوية.

4. يجب تجنب المعدات والأدوات التي تعمل بالغاز داخل المنزل بقدر الإمكان إذا لم تتوفر في المنزل التهوية الكافية.

5. عدم تشغيل جزازات العشب أو السيارات في المرآب أو أماكن مغلقة.

6. تنطيف عادم السيارة سنويا، والتأكد من عدم وجود تسريب فيه.

7. أجهزة كشف أول أكسيد الكربون

8. تجنب حرق الفحم في مكان مغلق، مثل الشواء في الداخل.

9. تجنب النوم في غرفة تحتوي على موقد غاز.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية