دراسات أميركية تدعم النباتية.. من أجل الإنسان والبيئة

دراسات أميركية تدعم النباتية.. من أجل الإنسان والبيئة
صورة توضيحية (pixabay)

كشفت دراسة أميركية حديثة، أن النظام الغذائي النباتي، مفيد لصحة الأشخاص، لأنه يحد من إصابتهم بالأمراض، كما أنه صديق للبيئة.

وقالت "أكاديمية التغذية وعلم النُظُم الغذائية" في دراسة جديدة نشرتها، اليوم الأحد، في مجلتها العلمية، أن هذا النظام يمكن اعتماده منذ الطفولة للحد من أخطار الإصابة بأمراض الكبد.

ويعتمد النظام الغذائي على النباتات، ويستثني أكل اللحوم بأنواعها، بما في ذلك الأسماك والدجاج، ولكنه يسمح بأكل بعض منتجات الحيوانات والطيور مثل الحليب، الزبدة، والبيض، بالإضافة لعسل النحل.

واعتبرت الأكاديمية، أن الوجبات الغذائية ذات الأصل النباتي أكثر استدامة وملائمة للبيئة من الوجبات الغذائية المجهزة من المنتجات الحيوانية.

مشيرة إلى أن الغذاء النباتي يمكن أن يقلل من انبعاثات الغازات الدفيئة التي تساهم في تفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري بنسبة تصل إلى 50%.

وعن فوائد الغذاء النباتي الصحية، كشفت الأكاديمية، أن عدد من الدراسات أثبتت أن الغذاء النباتي، يخفض خطر الإصابة بالسمنة وما يترتب عليها من أمراض.

وأضافت أن تناول الخضروات والفواكه والمكسرات والبذور والبقوليات والحبوب الكاملة بكثرة يقدم جملة من الفوائد الصحية، حيث يقلل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة 35%، وسرطان الكلي بنسبة 18%، ويخفض خطر الإصابة بالنوبات القلبية بنسبة 32 %، ويمنع الإصابة بالسكري من النوع الثاني بنسبة 62%.

وقالت الدكتورة المتحدثة باسم الأكاديمية، فاندانا شيث: "أن يصبح الإنسان نباتيًا هو إفادة للصحة الشخصية والبيئة على حد سواء".

اقرأ/ي أيضًا | استبدلوا قهوتكم المغلية بالخضراء!

و"أكاديمية التغذية وعلم النُظُم الغذائية"، هي أكبر منظمة في العالم متخصصة في علوم التغذية، وهي تضم أكثر من 100 ألف من أخصائي التغذية؛ وتأسست في كليفلاند بولاية أوهايو الأميركية عام 1917.