تزايد الوفيات الناتجة عن أمراض القلب في رأس السنة

تزايد الوفيات الناتجة عن أمراض القلب في رأس السنة

أظهرت نتائج دراسة نيوزلنديّة حديثة، نشرت في دورية "جمعية القلب الأميركيّة"، تفيد بارتفاع الوفيات لأسباب مرتبطة بأمراض القلب خلال فترة أعياد الميلاد ورأس السنة.

وبحسب الباحثين، فإنّ أهم أسباب ارتفاع الوفيات المرتبطة بالقلب، هو أنّ الأشخاص يهملون العناية الطبية خلال عطلة الأعياد، كما اعتمد الباحثون على تحليل سابق من بيانات الولايات المتحدة، بحيث وجدوا أنّ فترة رأس السنة هي الفترة التي تقع فيها أكثر الوفيات المرتبطة بأمراض القلب، مقارنة بأي وقت آخر خلال السنة.

وكان فريق البحث قد استخدم بحثًا لوزارة الصحة النيوزلندية منذ عام 1988 وحتى 2013، حيث وجدوا حدوث  738409 حالة وفاة، من بينهم 197109 وقعت لأسباب متعلقة بأمراض القلب.

وتمكن الباحثون من خلال تحليل السجلات، من استنباط أنّ نسبة الوفيات المتعلقة بأمراض القلب قد ارتفعت بنسبة 4.2٪ خلال فترة أعياد الميلاد، كما وجدت الدراسة أنّ متوسط عمر الأشخاص الذين توفوا خلال فترة عيد الميلاد، كان أقل من 76٪ مقارنة بالأوقات الأخرى من السنة.

وحسب ما أفادت به الجمعية الأميركية للقلب، فإنّ أمراض القلب والأوعية الدموية من الأسباب الرئيسية لوقوع الوفيات في العالم، بحيث تقع 17.3 مليون حالة وفاة سنويًا.

ومثلت نسبة الوفيات في العام 2013 بسبب أمراض القلب، ما نسبته 31٪ من مجموع الوفيات العالمي.