"الجليل": تدهور الوضع الصحي واتساع الفجوات بين العرب واليهود

"الجليل": تدهور الوضع الصحي واتساع الفجوات بين العرب واليهود
(أ.ف.ب)

 'يبين  التقرير تدهورا في الوضع الصحي للمجتمع العربي الفلسطيني في البلاد، حيث تشير المعطيات إلى تضاعف نسبة المصابين بالأمراض المزمنة خلال السنوات العشر الأخيرة، وإلى هبوط معدل الحياة المتوقعة الى 76 سنة لدى الرجال العرب، وإلى نسبة مرتفعة في معدل الوفيات بين الرضع والإصابات والإعاقات وما إلى ذلك من حالات مرض أو إعاقة مقارنة بالمجتمع اليهودي'.


أصدرت جمعية الجليل، تقريرا صحيا بيئيا مفصلا حول المجتمع العربي في البلاد في العام 2016، حسبما أعلنت الجمعية في بيان، اليوم الأربعاء.

ويستند التقرير السنوي الذي أجراه 'ركاز- بنك المعلومات عن الأقلية الفلسطينية في البلاد' ،على المسح الصحي البيئي الذي يبحث في تفاصيل دقيقة حول الأوضاع الصحية والبيئية للمواطنين العرب الفلسطينيين في البلاد.

ويظهر التقرير الفجوات في مستوى الخدمات الصحية والبيئية بين مركز البلاد، الذي يتمتع بمستوى خدمات عال، وبين الأطراف الجغرافية (الجليل والنقب) التي تعاني من نقص في الخدمات أو من تدني مستواها. إذ أن السكان العرب في الأطراف الجغرافية والذين يشكلون نحو 53% من سكان الجليل و20% من سكان النقب، هم أول من يعاني من هذه الفجوات، لكونهم سكان الأطراف الجغرافية أولا، ولكونهم مجتمعا مغايرا من ناحية قومية، ثانيا.

وقال البيان إن التقرير يبين 'تدهورًا في الوضع الصحي للمجتمع العربي الفلسطيني في البلاد، حيث تشير المعطيات إلى تضاعف نسبة المصابين بالأمراض المزمنة خلال السنوات العشر الأخيرة، وإلى هبوط معدل الحياة المتوقعة الى 76 سنة لدى الرجال العرب وإلى نسبة مرتفعة في معدل الوفيات بين الرضع والإصابات والإعاقات وما إلى ذلك من حالات مرض أو إعاقة مقارنة بالمجتمع اليهودي '.

وأضاف البيان: 'بالإضافة إلى تدهور الوضع الصحي والاقتصادي والاجتماعي في المجتمع العربي، حيث تقبع أغلبية القرى والمدن العربية في أدنى درجات السلم الاقتصادي- الاجتماعي، بين الدرجة الأولى وحتى الثالثة، إذ يعيش أكثر من 505 من الأسر تحت خط الفقر. أي في خانة الفقر والاهمال وانعدام تطوير البرامج الخاصة بالوضع الصحي في المجتمع العربي. فاذا كان الوضع العام في المجتمع العربي على هذه الدرجة من الصعوبة، فان الأوضاع أصعب أضعاف ذلك في المجتمعات البدوية في النقب، حيث النقص وانعدام الخدمات ومؤسسات الرعاية الصحية'.

فيما يلي أهم المعطيات التي استعرضها البيان والمتعلقة بموضوع الصحة والخدمات الصحية والبيئية:

الأمراض المزمنة

- 16.2% من مجمل العرب الفلسطينيين في البلاد يعانون من أحد الأمراض المزمنة، على الأقل بواقع 15.3% من الذكور و17.1% من الإناث .

- السكري هو أكثر الأمراض انتشارًا من بين الأمراض المزمنة، بواقع 6.8% في المعدل العام. وترتفع نسبة الإصابة بالسكري لدى لدى أعمار 21 عاما وما فوق إلى 11.5% بين الرجال و13.9% بين النساء. هذا وترتفع نسبة الإصابة بالسكري طرديًا مع التقدم بالسن، حيث بلغت نسبة المصابين في الفئة العمرية 30-44 سنة 4.4% لترتفع في الأجيال 45-59 سنة إلى نحو 19.6% ولتبلغ 52% لدى الأفراد في الفئة العمرية 60 سنة فأكثر. 

- ضغط الدم العالي هو ثاني أكثر الأمراض انتشارًا بين السكان العرب الفلسطينيين في البلاد، حيث بلغت نسبة انتشاره 5.9% في المعدل

العام وتبلغ النسبة بين الأفراد في جيل 21 فما فوق نحو 11.3%.

- في المكان الثالث من حيت الانتشار تأتي الدهنيات والكولسترول بواقع 4.8% في المجمل، ونحو 9.2%  لدى الأعمار 21 وما فوق.

- 2.2% من مجمل السكان الفلسطينيين في البلاد يعانون من أحد الأمراض المزمنة الوراثية التالية: ثلاسيميا، الصرع، التوحد أو التخلف العقلي .

الصعوبات والإعاقات

النظر هو أكثر الصعوبات انتشارًا، بواقع 6.8% في المعدل العام، ومن ثم الصعوبة الحركية بنسبة 3.5% والسمع بمعدل 2.8%. هذا

وترتفع نسبة انتشار الصعوبات بين الأفراد مع تدني المستوى الاقتصادي للأسر. في حين أعرب 7.6% من بين الأفراد من الأسر الواقعة في الخمس الأعلى للدخل عن وجود صعوبات، وترتفع تلك النسبة بين الأفراد في الخمس الأدنى للدخل لتبلغ 9%.

الحوادث البيتية

- الذكور هم أكثر تعرضا للحوادث البيتية مقارنة بالإناث. 63.6% من مجمل الأفراد الذين تعرضوا لحادث بيتي هم من الذكور مقابل 36.4% من الإناث.

- أكثر من نصف الأفراد الذين تعرضوا لحادث بيتي هم من الأطفال والمراهقين حتى جيل 17 عاما، حيث بلغت نسبتهم من مجمل الأفراد الذين تعرضوا لحوادث بيتية نحو 54.3%. 28.9% من بين الأطفال الذين تعرضوا لحادث ما، هم أطفال حتى جيل 4 سنوات، 33.1% في الأجيال 5-9 سنوات و 38% في الأجيال 10-17 سنة.

السمنة

- 42.9% من الأفراد يعانون من الوزن الزائد، ترتفع نسبة الرجال في فئة الوزن الزائد مقارنة بالنساء لتبلغ 50.3% ونحو 35.2% بين النساء.

- 17.1% من مجمل الأفراد في جيل 18 سنة فأكثر يعانون من السمنة أو السمنة المفرطة، بواقع 16.7%  بين الرجال و17.6% بين النساء. وترتفع تلك النسبة في الفئة العمرية 60 فأكثر إلى 41.2% بين النساء مقارنة ب 20% بين الرجال.

إجراء الفحوصات الطبية

57.8% فقط من بين المصابين بأحد الأمراض المزمنة، أفادوا عن توجههم للفحوصات الدورية المتعلقة بمرضهم بشكل دائم ومنتظم، بينما أعرب 9.4% من المرضى بعدم توجههم لإجراء الفحوصات إطلاقا.

التدخين

- بلغت نسبة المدخنين في المجتمع العربي في البلاد للأجيال 15 سنة فأكثر، نحو 30% بواقع 50.4% بين الذكور و9.2% بين الإناث.

- 12.6% من العرب في البلاد في جيل 15 سنة فأكثر، يمارسون عادة تدخين النرجيلة، بواقع 18.1% بين الذكور و7% بين الإناث. نصف مدخني النرجيلة هم من الشباب في جيل 18-29 سنة، حيث بلغت نسبتهم من بين مجمل مدخني النرجيلة 49.2%.

- 47.1% من مجمل المدخنين الذكور في جيل 18 فما فوق، يدخنون بين 10-20 سيجارة يوميا ونحو 34.3% يدخنون أكثر من 20 سيجارة يوميا. 52.4% من مجمل المدخنين للنرجيلة الذكور يدخنون حتى 7 رؤوس نرجيلة في الأسبوع، و38.4% يدخنون بين 8-14 رأس نرجيلة أسبوعيا، بينما يدخن 9.1% أكثر من 15 رأس أسبوعيا.

الرياضة والنشاط الجسماني

27.6% فقط من الأفراد في جيل 18 فأكثر يمارسون الرياضة البدنية، 12.6% بشكل دائم و 15% أحيانا .

الغذاء والتغذية

- 66.5% من الأفراد في جيل 18 فأكثر، أفادوا بتناولهم المشروبات الغازية والمحلاة بشكل يومي.

- 21.7% من بين الأفراد في جيل 18 سنة فأكثر يتناولون مشروب الطاقة يوميا، وترتفع نسبة تناول مشروب الطاقة يوميا بين الرجال لتبلغ 31.6% مقارنة بـ11.9% بين النساء.

- 67.4% من الأفراد في جيل 18 سنة فأكثر يتناولون الوجبات السريعة بوتائر مختلفة، 7.3% يتناولونها مرة أو أكثر في اليوم، و 38.2% لمرة أو أكثر أسبوعيًا.

الخدمات الدوائية

- 9.8% من الأفراد في جيل 18 سنة فأكثر، المصابين بأحد الأمراض المزمنة، أعربوا عن عدم تناولهم الدواء بانتظام، 5% بشكل غير منتظم ونحو 4.8% لا يتناولون الدواء بالمرة.

- 29.1% من الأفراد المرضى أفادوا عدم تناولهم الدواء ولو لمرة واحدة في السنة الأخيرة، لعدم تمكنهم من شرائه، بواقع 28.1% من الرجال و30% بين النساء.

العضوية في صندوق المرضى

30% من السكان المنتسبين لطبيب متعاقد مع صندوق المرضى، تربطهم علاقة قرابة ونحو 22.8% علاقة صداقة بالطبيب.

التأمين الصحي المكمل

ترتفع نسبة الحيازة على تأمين صحي مكمل بين الأفراد المقيمين لوضعهم الصحي بالممتاز لنحو 53.9%، مقارنة بالأفراد الذين قيموا وضعهم بالسيء 44.7%.

المبيت في المستشفى

تظهر المعطيات ارتفاعا تدريجيا بين التقدم في العمر ودخول المستشفى والمبيت. 5.6% من الأفراد في فئة الشباب ما بين 18-29 دخلوا

المستشفى للمبيت، مقابل 28.6% بين الأفراد في جيل 60 فأكثر .

زمن انتظار العمليات الجراحية

-الجزء الأكبر من المنتظرين لإجراء عملياتهم في مجال الأذن والأنف، بواقع 32.4% ومن ثم عمليات البطن وأجهزة الهضم بنسبة

15.1%  تليها عمليات العين بنسبة 12.8%.

-46.3% من الأفراد المنتظرين إجراء عمليات جراحية أفادوا بأن مدة انتظارهم تتراوح ما بين شهر حتى ثلاثة أشهر.

- 23.9% من المنتظرين لأكثر من ثلاثة أشهر ونحو 18.8% لفترة أقل من شهر.

المنالية الجغرافية للمستشفيات

35.7% من الأفراد في جيل 18 سنة فأكثر أجابوا بأن أقرب مستشفى لمكان سكناهم يبعد 25-39 كم بينما أجاب 1.9% بأنه يبعد

أكثر من 40 كم.

الآفات والمشاكل البيئية

43.9% من الأفراد في جيل 18 سنة فأكثر أعربوا عن انتشار مكبات نفايات عشوائية في محيط البلدة أو بداخلها. 34.6% من بين هؤلاء الأفراد صرحوا أن مكبات النفايات تشكل لهم معاناة بدرجة كبيرة أو بدرجة كبيرة جدا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018