نحو صناعة القلوب: ابتكار أنسجة قلبية نابضة!

نحو صناعة القلوب: ابتكار أنسجة قلبية نابضة!
توضيحية (رويترز)

نجح علماء في جامعة يورك في بريطانيا، في إنتاج أنسجة قلبية صناعية نابضة، تتوافق مع الخلايا التي يتكون منها القلب.

وبحسب ما نشرته موقع "ديلي سايانس" الطبي، تمكن بروفسور الكيمياء محمد يوسف ومجموعة من طلابه، إنتاج نسيج عضوي، مؤلف من خلايا قابضة كخلايا عضلات القلب، وخلايا الأنسجة الضامة وخلايا الأوعية الدموية، بواسطة مادة لاصقة خاصة، أطلقوا عليها اسم "ViaGlue".

وبحسب الموقع، فإنّ خلايا النسيج العضوي الجديد، تنقبض وتتمدد عند تعرضها للصدمة الكهربائية تماما كخلايا العضلة القلبية.

وقبل هذا الاكتشاف، تمكن العلماء من إنتاج أنسجة عضوية صناعية بمساعدة هيكل خلوي، (عبارة عن دعامة أو هيكل بروتيني والتي تلعب دورا أساسيًا في النقل والحركة داخل الخلية)، إلا أن ردة فعلها وحركتها عند تعريضها للصدمة الكهربائية، تختلف عن الأنسجة المكونة من خلايا مختلفة داخل جسم الإنسان.

أما خلايا الأنسجة الجديدة، للبروفسور يوسف وفريقه، فهي تتلاءم مع أنواع الخلايا الثلاث في القلب، وتتوافق مع حركة انقباض القلب وانبساطه.

وسيكون للأنسجة الجديدة، فائدة كبيرة في أبحاث أمراض القلب وعمليات نقل القلب.

وعلى الرغم من إنتاج ملمتر واحد فقط من الأنسجة القلبية إلى الآن، إلا أنّ الكشف الجديد يفتح الباب لصناعة قلوب اصطناعية في المستقبل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018