بدائل رخيصة لأدوية السرطان باهظة الثمن

بدائل رخيصة لأدوية السرطان باهظة الثمن

من المتوقع أن يصبح أهم اثنين من الأدوية لعلاج السرطان، الأرخص في أوروبا، وذلك بعد احتمال طرح نسخة منخفضة السعر لعقار 'ريتوكسان'، والذي يستخدم لعلاج سرطان الدم، حيث تصنعه شركة 'روش'، كما سيتبعه عقار آخر باسم 'هيرسبتين'.

وفيما تتزايد أسعار أدوية السرطان، يضع طرح أول بدائل حيوية أو نسخ شبيهة بالعقاقير المصنعة بالتقنية الحيوية، التي تصنع داخل خلايا حية،علماء الأورام على أعتاب نقلة جديدة في العلاج قد تخفض التكلفة وتوسع من قاعدة المرضى الذين بمقدورهم الحصول عليه.

وواجهت النسخ الشبيهة بـ'ريتوكسان'، المعروف أيضا باسم 'مابثيرا'، و'بهيرسبتين 'عدة تأخيرات في أبحاث تطويرها في السابق.

لكن في هذه المرة أكبر شركات تصنيع أدوية السرطان في العالم لا يمكنها تجنب المنافسة. فموافقة الوكالة الأوروبية للأدوية على وشك الصدور والاستعدادات جارية من شركة 'سيلتريون' في كوريا الجنوبية لطرح البديل الحيوي لريتوكسان.

وقال أندرو روبرتس من شركة 'ناب' للأدوية التي ستبيع العقار في بريطانيا لرويترز 'نتوقع أن يكون متاحا قريبا'.

وترفض الوكالة الأوروبية للأدوية التعليق على الموافقات التي قد تصدرها لكن موقعها على الإنترنت يظهر أنها تقيم بديلين حيويين لريتوكسان وثلاثة لـ"هيرسيبتين".

وهناك مبالغ ضخمة على المحك. فقد قدرت مبيعات 'ريتوكسان' حول العالم بأنها بلغت 7.3 مليار العام الماضي، فيما حقق 'هيرسبتين' 6.75 مليار دولار. وعلى الرغم من أن بدائل للعقارين تباع في أجزاء من آسيا إلا أن أوروبا هي أول سوق كبرى مع توقعات بأن طرحا مشابها في الولايات المتحدة سيستغرق المزيد من الوقت.

ويقدر خبراء أن الانخفاض في السعر قد يتراوح بين 30٪ إلى 60٪.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018