تطورات سارة في علاج سرطان الأطفال

تطورات سارة في علاج سرطان الأطفال
(أ ف ب)

أكدت رئيسة المنظمة العالمية للسرطان، الأكاديمية تيزار كوتلوك، إن نسبة نجاح علاج سرطان الأطفال بلغت خلال الأعوام الأخيرة حوالي 83%، بعد أن كانت 25% في العام 1960.

وأشارت كوتلوك إلى حدوث تطورات سارة للغاية في معالجة سرطان الأطفال خلال الأعوام الأخيرة بفضل زيادة الخدمات والمنتجات التكنولوجية الحديثة.

وأكّدت عضو الكادر التدريسي بجامعة حجه تبه في أنقرة، كوتلوك، أن حالات الإصابة بالسرطان تتزايد يومًا بعد يوم في أرجاء العالم.

وتطرقت إلى حالات الإصابة بالسرطان لدى الأطفال والشباب، مبينة أن 300 ألفًا من الأطفال والشباب من فئة (0 – 19 أعوام) يُصابون بالمرض كل عام، والعدد يزداد عند البالغين.

وأوضحت أن أنواع السرطان تختلف بحسب الأعمار، وأن من بين الأنواع التي يُصاب بها الأطفال بكثرة، ورم الدماغ، سرطان الدم، سرطان الغدد الليمفاوية، ورم الخلايا البدائية العصبية، ورم ويلمز، ورم يوينغ، الورم العظمي، سرطان الشبكية وأورام الخلايا الجرثومية.

وأضافت: "كانت نسبة نجاح علاج سرطان الأطفال في العام 1960 حوالي 25%، وارتفعت النسبة اليوم نحو 83%، وذلك بفضل تطورات هامة مثل الطب الإشعاعي والطب النووي وعلم الأمراض والعلاج الكيميائي وغيرها".

وتوقعت ازدياد نسبة نجاح علاج سرطان الأطفال على المدى القصير والمتوسط إلى 90%، مشيرة إلى أهمية اتباع الوسائل والسياسات الصحيحة في هذا الإطار.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018