مصر تسجل أول حالة وفاة بسبب أنفلونزا الطيور

مصر تسجل أول حالة وفاة بسبب أنفلونزا الطيور

أعلن وكيل وزارة الصحة المصرية، اليوم السبت، عن أول وفاة بمرض أنفلونزا الطيور.

وقال وكيل الوزارة بالفيوم، هشام الشناوي، إنّ عاملًا من مركز سونرس بالمحافظة، توفي بمستشفى حميات العباسيّة، متأثرًا بإصابته بمرض أنفلونزا الطيور، وفق ما نقلته الوكالة الرسمية.

وأوضح المسؤول الطبي، أن العامل أصيب بأعراض نزلة برد وارتفاع في درجة الحرارة، وأخذت عينات منه وتم إرسالها للمعامل المركزية بالقاهرة؛ والتي أثبتت نتائجها إصابته بمرض إنفلونزا الطيور، قبل أن يتوفى هناك بالمستشفى الحكومي.

وبحسب المصدر ذاته، فهذه أول وفاة لحالة مصابة بمرض إنفلونزا الطيور في عام 2017.

وكان عمرو قنديل رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة المصرية قال في تصريحات صحفية لوسائل إعلام محلية الشهر الماضي، إنه منذ كانون ثان/ يناير 2016  وحتى 30 حزيران/ يونيو 2016 سجلت وزارة الصحة إصابة 10 حالات، مشيرا لأنه لا يوجد أي إصابات بشرية بالفيروس "H5N1" في الـ 6 شهور الأخيرة.

ومصر سجلت أول إصابة بالفيروس في آذار/ مارس عام 2006، وفق المسؤول ذاته.

وأنفلونزا الطيور هو مرض فيروسي معد يصيب الطيور، لاسيما المائية البرية مثل البطّ والإوز، وينتقل بين الطيور المصابة، فيما تنقل الطيور الموبوءة بالفيروس المرض للإنسان من خلال ملامسة برازها ومخالطتها، لكن لم يثبت أن انتقل الفيروس من الإنسان إلى الإنسان حتى الآن.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018