انتقال أنفلونزا الطيور للإنسان... مخاوف مبالغ بها؟

انتقال أنفلونزا الطيور للإنسان... مخاوف مبالغ بها؟
(pixabay)

أعلنت منظمة الصحة العالميّة، اليوم الأربعاء، عن أنّ مخاطر انتقال سلالة "إتش 7 إن 9" من فيروس أنفلونزا الطيور، قليلة نسبيًّا، لكن ما يثير القلق ويستدعي المراقبة المستمرّة، هو الارتفاع الملاحظ في عدد حالات الإصابة البشريّة.

وتابعت المنظمة عن طريق مدير البرنامج العالمي للأنفلونزا، مين قينغ تشانغ، عن طريق مؤتمر صحفي عقد عبر الهاتف، أنّ انتشار سلالات من فيروس أنفلونزا الطيور "إتش 5" بين الدواجن والطيور البرية عبر أوروبا وأفريقيا وآسيا، يثير القلق أيضًا، وفي حين أنّ احتمالات أن يشكل هذا التفشي خطرًا على البشر لا تزال ضعيفة حتى الآن، إلا أنّه ينبغي توخي الحذر.

وأضاف تشانغ "التغير المستمر في طبيعة كل فيروسات الأنفلونزا، يجعلها خطرًا مستمرًا وكبيرًا على الصحة العامة".

وتشهد الصين حاليا خامس موجة تفش للسلالة "إتش7إن9"، بين البشر، وهو فيروس تم رصده للمرة الأولى بين البشر في 2013.

ومنذ أكتوبر تشرين الأول 2016 أبلغ في المجمل عن 460 حالة إصابة بشرية مؤكدة بفيروس "إتش7إن9" في الصين، وهو رقم يتجاوز المواسم السابقة ويشكل أكثر من ثلث إجمالي الحالات منذ 2013. وحتى الآن توفي نحو ثلث الأشخاص الذين تأكدت إصابتهم بالفيروس.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018