فيروس جديد يجتاح أميركا... وهذا ما يفعله بالجسم

فيروس جديد يجتاح أميركا... وهذا ما يفعله بالجسم

نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركيّة، تقريرًا حول إصابة 36 شخصًا في الولايات المتحدة الأميركيّة، بعدوى فطرية مميتة، ومقاومة للعقاقير، وذلك من تحذير كانت قد أصدرته وزارة الصحة الفدرالية، في حزيران/ يونيو الماضي.

والفطر المعروف باسم "كانديدا أوريس"، ظهر في عام 2009 في خمس قارات في العالم، وذلك بعد اكتشافه عند مريض ياباني، ومنذ ذلك الوقت، ظهرت عدة حالات مشابهة في الهند وكولومبيا وكينيا والكويت وباكستان وكوريا الجنوبية وفنزويلا والمملكة المتحدة.

ويتسبب هذا النوع من العدوى، بالتهابات حادة في مجرى الدم، كما يمكنه الانتقال من شخص لآخر في أماكن الرعاية الصحية، كما تظل آثاره على البشرة لعدة شهور.

وحسب معلومات صادرة، فإنّ عدد ضحايا هذا المرض وصل إلى 60٪ من المصابين به، كما يعاني الذين ظلوا على قيد الحياة، آلامًا حادة بسبب الفطر.

وظهرت أكبر عدد من حالات الإصابة بالفطر، حيث وصلت في مدينة نيويورك وحدها إلى 28 حالة.

ومن جهته، قال كبير خبراء الفطريات في مركز مكافحة الأمراض والوقاية، توم تشيلر، "بمجرد أن أرسلنا التحذير العاجل، بدأنا في تلقي معلومات عن ظهور حالات مصابة بالمرض، وصرنا الآن نعرف المزيد عن كيفية انتشار المرض، وكيفية تأثيره على المرضى".

وقالت نائبة مدير مركز مكافحة الأمراض والوقاية، آن شوشات، "هذه الفيروسات الفتاكة تتزايد، وهي جديدة من نوعها، وتشكل خطرًا مخيفًا، فضلًا عن صعوبة مواجهتها".

يُذكر أنّه تم مواجهة العديد من الحالات، والتي كانت حالة العدوى مقاومة فيها للأنواع الثلاثة الأساسية من العقاقير المضادة للفطريات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018