ظهور حالات إصابة بشلل الأطفال في دير الزور

ظهور حالات إصابة بشلل الأطفال في دير الزور

أعلنت المبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال، في بيان نشرته أمس الخميس، عن تأكيد إصابة ثلاث حالات بشلل الأطفال، في محافظة دير الزير في سورية، وذلك في أوّل عودة ملموسة للمرض، منذ عام 2014.

وأضافت أنه تم رصد الفيروس في حالتين مصابتين بالشلل الرخو الحاد في أوائل أيار/ مايو وفي حالة ثالثة لطفل سليم في نفس المنطقة.

والسلالة التي ظهرت في حالات الإصابة هي شلل الأطفال الناجم عن أخذ اللقاح من النوع الثاني. وتلك السلالة هي تحور للفيروس الضعيف الموجود في اللقاح الذي يؤخذ عبر الفم ويمكنها أن تتسبب في حالات إصابة في المناطق التي تعاني من نقص حاد في التطعيمات.

وفي سورية، تسببت سلالة شرسة من النوع الأول، في إصابة 36 حالة في عامي 2013 و2014 قبل أن يتم احتواؤها بنجاح. وقالت المبادرة في بيان إن دير الزور شهدت حملتين للتطعيم في آذار/ مارس ونيسان/ أبريل من هذا العام لكن تغطية محدودة فقط هي التي كانت متاحة بسبب المشكلات الأمنية.

لكنها أضافت أن رصد الحالات يوضح أن أنظمة مراقبة الأمراض في سورية فعالة.

وفي 29 أيار/ مايو، قالت متحدثة باسم منظمة الصحة العالمية لرويترز، إن هناك 50 حالة مصابة بالشلل الرخو الحاد في المحافظة منذ بداية عام 2017، لكن الاختبارات لم تظهر تأكيدا بعد لوجود فيروس شلل الأطفال في عينات براز للمرضى.

وقالت "ما زال انعدام الأمن يعرقل الوصول إلى دير الزور ومناطق أخرى في سورية بشكل كبير. هذا لا يؤثر فقط على التطعيم بل على نقل عينات البراز للمختبرات لتأكيد وجود فيروس شلل الأطفال".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018