وباء الكوليرا يقترب من حصد 1000 ضحية

وباء الكوليرا يقترب من حصد 1000 ضحية
طفل يمني مشتبه بالإصابة بالكوليرا (أ.ف.ب)

ارتفع عدد ضحايا وباء الكوليرا في اليمن لتصبح الحصيلة 923 ضحية خلال أقل من شهرين، فيما تشير التقديرات إلى وجود لأكثر من 120 ألف مصاب بالوباء القاتل، بحسب ما أعلنت منظمة الصحة العالمية.

وقالت المنظمة إنه " تم تسجيل أكثر من 124 ألف حالة يشتبه إصابتها بمرض الكوليرا في اليمن، مع وجود 923 حالة وفاة مرتبطة بالوباء المتفشي في البلاد"، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وأمس، أعلنت منظمة الصحة العالمية تسجيل 116 ألفًا و700 حالة اشتباه بالكوليرا، من ضمنها 859 حالة وفاة، في 20 محافظة يمنية (من أصل 22 محافظة).

و"الكوليرا "مرض يسبب إسهالاً حادًا يمكن أن يودي بحياة المريض خلال ساعات إذا لم يخضع للعلاج، وبشكل خاص يتعرّض لخطر الإصابة بالمرض الأطفال دون الـ5 سنوات، الذين يعانون من سوء التغذية.

وحذرت المنظمة من احتمال وصول العدد إلى 300 ألف إصابة، وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في تقرير نشر يوم الأربعاء "اليمن في قبضة وباء كوليرا حاد على نطاق لم يسبق له مثيل".

وجاء في التقرير "زاد خطر الموت على الأطفال والنساء الذين يعانون سوء التغذية والناس الذين يعيشون في ظروف صحية مزمنة أخرى والأسر التي لا تجد ما يكفيها من طعام وهم يواجهون الآن التهديد الثلاثي من صراع ومجاعة وكوليرا".

ووضعت الحرب 19 مليونا من بين سكان البلاد البالغ عددهم 28 مليون نسمة في حاجة لمساعدات إنسانية ويوشك الكثير منهم على الوقوع في براثن المجاعة. وظهور الكوليرا الحالي هو ثاني موجة من الوباء الذي بدأ في تشرين الأول/ أكتوبر وانتشر حتى كانون الأول/ ديسمبر ثم انحسر لكن لم تتم السيطرة عليه.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018