بحث: الالتزام بمواعيد النوم يزيد النجاح بالحياة

بحث: الالتزام بمواعيد النوم يزيد النجاح بالحياة

أظهرت نتائج أبحاث جديدة أجريت في مستشفى بريغهام أن الالتزام بمواعيد النوم يزيد نسبة نجاح الشخص في حياته، وأن من يلتزمون بمواعيد نومهن يتمتعون بصحة جيدة ولا يعانون من اضطرابات صحية قد يعاني منها الآخرون.

واعتبر الباحثون أن الالتزام بموعد نوم ثابت يعد عاملًا أساسيًا للنجاح، وركز الباحثون على النوم والإيقاعات البيولوجية، عند 61 من الجامعيين في كلية هارفارد، لمدة 30 يوما، بالاعتماد على معدلات النوم اليومية، ثم قارنوا البيانات مع الأداء الأكاديمي.

وكان لدى معظم الطلاب الذين يتبعون أنماطا غير منتظمة في النوم، متوسط درجات أدنى من غيرهم. كما أنهم يميلون إلى أخذ قيلولة في كثير من الأحيان، ويكافحون النعاس، بسبب الإفراز غير النظامي لهرمون الميلاتونين، الذي يسبب النعاس أو الرغبة في النوم.

ويعد هذا البحث واحدا من الدراسات الأولى، التي حددت بدقة آثار أنماط النوم العادية.

واستخدم الباحثون في الدراسة مؤشر انتظام النوم (SRI) من أجل اختبار العلاقة بين الجهاز ومدة النوم وتوزعه على مدار اليوم، وكذلك الأداء الأكاديمي خلال فصل دراسي واحد.

وقال عالم الفيزياء الحيوية في قسم النوم واضطرابات الأوعية الدموية، الدكتور أندرو فيليبس، إن انتظام النوم عامل مهم في تحقيق درجات علمية أفضل.

وخلص الباحثون إلى أن قضاء المزيد من الوقت في الهواء الطلق تحت أشعة الشمس، وقضاء وقت أقل على شاشات الكمبيوتر في الليل، يمكن أن يساعد في تحسن انتظام النوم.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018