دراسة: مخاوف من أضرار "الماريحوانا"

دراسة: مخاوف من أضرار "الماريحوانا"

كشفت دراسة علمية، اليوم الأربعاء، أن مدخني "الماريحوانا" معرضون للوفاة بسبب ضغط الدم المرتفع، بمعدل أعلى بثلاث مرات، مقارنة مع من لم يدخنوها قط.

وأضافت الدراسة، التي أجريت في جامعة "جورجيا" الأميركية، التي شملت نحو 1200 شخص من مختلف البلدان، أن مخاطر التدخين تزداد مع كل عام.

يذكر أن عددًا كبيرًا من الولايات في الأميركية تسمح في اقتناء "الماريحوانا" بشكلٍ قانونيّ.

وقالت باربرا يانكي التي ساعدت في قيادة فريق البحث: "يرجع تأييد تعاطي "الماريجوانا" بحرية لأسباب من بينها مزاعم بأنها مفيدة وربما لا تكون مضرة بالصحة".

وأضافت "من المهم التأكد من أن الفوائد الصحية تطغى على المخاطر الصحية والاجتماعية والاقتصادية، وإذا كان لتعاطي "الماريجوانا" دور في الإصابة بأمراض القلب والأوعية والوفاة فإن من مسؤولية القائمين على الصحة وأصحاب القرار حماية الناس".

ووفقًا للقوانين، تستخدم "الماريحوانا" لأغراض طبية، فإن مرضى الحالات الخطيرة يمكنهم الحصول على تصريح طبي، يتيح لهم شراء براعم "الماريحوانا" المجففة من الصيدليات.

ونشرت نتائج الدراسة في الدورية الأوروبية لطب القلب الوقائي، وتأتي استكمالا لدراسة كبيرة ومستمرة يشارك فيها مئات الأشخاص ولا تقل أعمارهم عن 20 عامًا.

وبلغ متوسط فترة تعاطي "الماريجوانا" بين المشاركين 11.5 عام.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018