نقص الأوكسجين في مستشفى هندي يتسبب بوفاة 60 طفلًا

نقص الأوكسجين في مستشفى هندي يتسبب بوفاة 60 طفلًا
أسرة هندية توفي رضيعها في "بي إر دي ميديكال كوليدج"، (أ ف ب)

ارتفع عدد وفيات الأطفال في أكبر مستشفيات مدينة جوراغبور شمال شرقي الهند، إلى 60 طفلا.

وفي الوقت الذي يؤكد فيه مسؤولون في المستشفى أن أسباب الوفاة طبيعية، ألقت وسائل الإعلام المحلية اللوم في الوفيات على نقص في إمدادات الأوكسجين السائل.

وقالت أسر متضررة، إن 35 طفلا لقوا حتفهم خلال الأيام الـ 3 الأخيرة، بسبب نقص الأوكسجين بمستشفى (بي إر دي ميديكال كوليدج)، وفق ما نقلته وكالة أسوشييتد برس.

وأشارت الأسر إلى أن الأوكسجين السائل نفد بالمستشفى يوم الخميس الماضي، واضطر الآباء إلى جلب "أكياس الأوكسجين" لضمان تنفس الأطفال.

أنابيب الأوكسجين في (بي إر دي ميديكال كوليدج) (أ ف ب)

من جهة أخرى، قال قاضي جوراغبور "راجيف روتيلا" اليوم، إن وفاة الأطفال ناجمة عن أسباب طبيعية، ولا علاقة له بنقص الأوكسجين.

وبدأت السلطات الهندية في المدينة تحقيقا للكشف عن ملابسات الحادث.

بدوره، أقر المسؤول في وزارة الصحة الهندية "براشانت تريفيدي" بوجود مشكلة في أنابيب الأوكسجين بالمستشفى، لكنه قال إن هذه المشكلة ليست السبب وراء الوفيات.

وقال مسؤولون آخرون إن مستشفى (بي إر دي)، لديها ديون بقيمة 106 آلاف دولار للشركة المعنية بتأمين الأوكسجين.

وأشارت تقارير إعلامية إلى أن بعض الأطفال المتوفين كانوا يعانون مرض "التهاب الدماغ"، الناجم عن سوء التغذية.

ملف خاص | هبة القدس والأقصى