دراسة: ذكاء اصطناعي بمقدوره الكشف عن مرض الزهايمر قبل حدوثه

دراسة: ذكاء اصطناعي بمقدوره الكشف عن مرض الزهايمر قبل حدوثه

نجحت دراسة إيطالية، نشرت نتائجها صحيفة "ديلي ميل" مؤخرا، في تطوير ذكاء اصطناعي، بمقدوره الكشف عن مرض الزهايمر قبل أعوام من حدوثه.

بحسب الدراسة، يكشف الذكاء الاصطناعي عن علامات مبكرة للزهايمر، بواسطة تصوير الرنين المغناطيسي، عبر تحديد التغييرات في كيفية تواصل مناطق محددة من الدماغ.

واستعان الباحثون من جامعة باري الإيطالية، بـ68 عملية تصوير بالرنين المغنطيسي، من أجل تطوير خوارزمية التعلم الآلي، للتمييز بين الأدمغة الصحية والأدمغة المعرضة لخطر الإصابة بمرض الزهايمر.

وقسم الباحثون عملية مسح الدماغ إلى مناطق صغيرة من أجل تحليل الاتصال العصبي فيما بينها، كما اختبروا الذكاء الاصطناعي على 148 حالة (52 منها بصحة جيدة، 48 حالة إصابة بمرض ألزهايمر، و48 حالة تعاني من أعراض المرض).

ونجح الذكاء الاصطناعي في معرفة الفرق بين الدماغ السليم والمصاب بالزهايمر، بدقة وصلت إلى 86%. كما أثبت نجاحه في التعرف على الأعراض.

تؤكد الباحثة، ماريانا لا روكا، "أن تحليلات السائل النخاعي والتصوير الإشعاعي للدماغ في الوقت الحقيقي، تقدم معلومات عن مدى إمكانية التنبؤ بخطر تطور مرض الزهايمر بشكل دقيق بعد 10 سنوات".

وأضافت ماريانا، حول إيجابية الدراسة، أن الأساليب الحالية مكلفة ومتوفرة في مراكز متخصصة بالمرض فقط، وأن أحد الفوائد الرئيسة للذكاء الاصطناعي يكمن في كونه أبسط وأرخص.