الحرمان من النوم يؤدي إلى تراجع الأداء المعرفي

الحرمان من النوم يؤدي إلى تراجع الأداء المعرفي

خلصت دراسة أميركية حديثة، إلى أن الحرمان من النوم ليلا يؤثر على الخلايا العصبية في الدماغ، ويسهم في تراجع الأداء المعرفي.

الدراسة أجراها باحثون في المعهد الوطني للصحة العقلية بالولايات المتحدة، ونشروا نتائجها، الثلاثاء، في دورية (JNeurosci) العلمية.

ولرصد أخطار الحرمان من النوم على الدماغ، راقب فريق البحث مجموعة من الفئران التي حرموها من النوم، وراقبوا أداء الدماغ لديها باستمرار.

ووجد الباحثون أن الحرمان من النوم أثر على قدرة الدماغ على معالجة المعلومات مع مرور الوقت، ما يمكن أن يسهم في تراجع الأداء المعرفي خلال الوقت الذي يستيقظ فيه الإنسان.

ووجدوا أيضا أن الاستيقاظ بشكل مستمر، وعدم الحصول على القسط الكافي من النوم ليلا، يعطل نشاط الخلايا العصبية في الدماغ المسؤولة عن معالجة المعلومات.

كانت دراسة سابقة كشفت أن الحرمان من النوم لمدة ليلة واحدة فقط، تفوق أخطاره الصحية اتباع نظام غذائي عالي الدهون لمدة 6 أشهر، ويضاعف خطر الإصابة بمرض السكري.

وفي السياق ذاته، أفادت دراسات بأن الحصول على قسط كاف من النوم ليلا، أي حوالي 7 إلى 8 ساعات يوميا، يحسن الصحة العامة للجسم ويقيه من الأمراض، وعلى رأسها السمنة والفشل الكلوي.

وأضافت أن قلة النوم تزيد خطر إصابة الرجال بأمراض القلب والأوعية الدموية، والسكتة الدماغية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018