موافقة أميركية على لقاح "الحزام الناري"

موافقة أميركية على لقاح "الحزام الناري"

فازت شركة "جلاكسو سميث كلاين"، بموافقة الولايات المتحدة على إنتاج لقاح جديد ومطور ضد مرض الحزام الناري، أو الهربس النطاقي، وهو ثاني منتج لشركة الأدوية البريطانية تتوقع الحصول على موافقة لإنتاجه هذا العام.

كما حصلت الشركة على توصية من جهة إنفاق بحكومة بريطانيا على إنتاج علاج جيني لمرض العوز المناعي المشترك الشديد الذي يعرف بمرض "ولد الفقاعة"، في خطوة نحو الأمام بمجال إصلاح الجينات المعيبة لكنها تمثل فرصة ضئيلة في مجال البيع إذ أن ثلاثة مرضى فقط حصلوا على علاج جيني متوفر بشكل تجاري منذ الموافقة عليه في أوروبا في أيار/ مايو مايو أيار 2016.

وحصول لقاح جلاكسو سميث كلاين "شينجريكس"، الذي يعطى عن طريق الحقن والذي أثبت أنه أفضل بكثير من عقار شركة ميرك أند كو (زوستافاكس) في تجارب سريرية، يعد أخبارا طيبة تدعم خط مجموعة الأدوية الجديدة التي تطورها الشركة. وأُعلن عن قبول اللقاح مساء الجمعة.

وأظهرت بيانات لتومسون رويترز أن لقاح "جلاكسو سميث كلاين" يعد أحد أهم الأدوية في المجموعة التي تطورها الشركة ويتوقع أن تصل مبيعاته السنوية إلى 1.03 مليار جنيه استرليني (1.36 مليار دولار) بحلول عام 2023.

وجاءت موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بعد شهر من موافقتها على دواء يعطى بالاستنشاق لعلاج مرض الانسداد الرئوي المزمن.

ويتوقع أن تطلق جلاكسو سميث كلاين منتجها الجديد الثالث في أكبر سوق للدواء في العالم وهو مخصص لمرض نقص المناعة المكتسبة. ومن المقرر أن تتخذ إدارة الغذاء والدواء الأمريكية قرارها بشأنه في الأول من ديسمبر كانون الأول.

وفي الوقت نفسه قال المعهد الوطني البريطاني للصحة والرعاية المتميزة يوم الاثنين إنه وافق على علاج جلاكسو سميث كلاين الجيني "ستريمفيليس" المخصص لمعالجة مرض العوز المناعي المشترك الشديد الذي يعرف بمرض "ولد الفقاعة" رغم سعره الباهظ الذي يبلغ 594 ألف يورو.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018