كيف تقي الأسماك الدهنية من الإصابة بالربو؟

كيف تقي الأسماك الدهنية من الإصابة بالربو؟

قالت دراسة أميركيّة حديثة، أنّ الأسماك الدهنية الغنية بأحماض "أوميغا 3"، يمكن أن تحمي الأطفال من الإصابة باربو في مرحلة الطفولة، في حال تناول الأم لهذه الأسماك في مرحلة الحمل.

أجراها باحثون بجامعة جنوب فلوريدا الأمريكية، ونشروا نتائجها اليوم الأربعاء، في دورية (Allergy and Clinical Immunology) العلمية.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، تابع الباحثون 346 من السيدات الحوامل في الثلث الثالث من الحمل.

وتناول نصف من أجريت عليهن الدراسة الأسماك الدهنية أو مكملات "أوميجا 3" بانتظام، فيما تناول النصف الآخر دواءً وهميًا.

ووجد الباحثون أن النساء الحوامل اللواتي يستهلكن الأسماك الدهنية من 2 إلى 3 مرات أسبوعيًا أو مكملات زيت السمك بشكل منتظم، من المرجح أن يحمين ذريتهن من الإصابة بالربو ومشاكل في التنفس، مقارنة مع من تناولن دواءً وهميًا.

وتتوافر أحماض "أوميجا3" الدهنية في الأسماك الدهنية مثل السالمون والتونة والماكريل والسردين والسالمون، زيت السمك، ويمكن الحصول عليها من خلال تناول هذه الأسماك، بالإضافة إلى المكملات الغذائية "أوميجا 3" المتوافرة بكثرة في الصيدليات.

ورصدت دراسات سابقة فوائد صحية عدة للأحماض "أوميجا 3" على رأسها تقليل خطر الإصابة بالاكتئاب وأمراض القلب والسكر والكلى، وتقيل نسبة الكولسترول في الدم، بالإضافة إلى الوقاية من التهاب المفاصل الروماتويدي.

وأضافت الدراسات أن توافر الأحماض الدهنية الأساسية في الجسم، بالإضافة إلى فيتامين "د"، يحسن وظيفة الإدراك والسلوك، ويمنع الإصابة بمجموعة واسعة من اضطرابات الدماغ التي تصيب الأطفال وعلى رأسها مرض التوحد ونقص الانتباه.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018